آهــــــات يــتــيـمـة

بقلم / عـماد فـهمي النعيمي

كــــــم آه إغــتـالـهـا

رمـــيــم الــكـتـمـان

كـــــــم آه قــتــلـهـا

عــــمـــدا عـــويـــل

الــيـتـم والأنــتـظـار

إنــــهـــار امــامــهــا

جـــــــدار الـــصـــد

بــــــــــرؤيــــــــــا

عـــنـــان الــصــمـت

كـــــــم وكـــــــم آه

آهـــاتــهــا رهــــــن

الـــوهـــن تــخــيــو

أزهــق سـبـيبها الـلـم

ضــــمـــئ تــنــعــى

هــــودج الأعــــراس

تـعـتـصـر الأنــفــاس

أزهــقــت دمـعـاتـهـا

بـتـنـهـداتِ أخــفــى

الـظلام حـرقة آلامـها

أفـنى ربـيع بـساتينها

فـــــــأي آه أنــــــت

أحـيـاتك ربـيع زاخـر

أم بـــلــوى الـــعــدم

تـسـكن آهــات الـندم

جـــبــاه لاتــتــعـرق

إنــمــحــى مــنــهــا

الــــــخــــــجــــــل

تــقــتـل الـــمــوؤود

قــــبـــل الــــــولادة

فبأي آه تخرج أنفاسها

مـــن قــبـو الـضـياع

28/12/2021