أدب وثقافه

أبـواق الـجنـون عماد فهمي النعيمي /العراق

لـسـت فـحـلاً

مـن فـحـول زريـبـتـكـم

يـتــبخـتـر بـجـرصٍ

عـلى عـنـقـه الـمـنـحـور

يـجـرجـر نـعـاج الـقــبــيـلـة

يـغـري أكـبـاش الـقـطـيـع

كـحـمـلٍ مـعـقـور

بـصـوفٍ غـزيـر

وضـخـامـة بـعـيـر

وصـريـر عـقـلٍ

مـريـر

لـسـت فـحـلاً كـما

تـظـنـون

يـسـجـنـنـي الـفـتـون

لـنـوادي الـجنـون

لأعـبـش طـيـش الصبية

والـعـب كـما يلـعـبـون

وأتـهـور وأركـب بـحـار

الـحـب الـمـجـنـون

ولا أرسـم لـوحـة بـيـكاسـو

مـن بـقـايـا طـيـنٍ مـعـجـون

فـأنـا مـفـتـون فـي ضـعـفـي

وسـأبـقـى فـي أغـلال

الأدب الـمـلـعـون

انـصـح فـيـكـم مـاحـيـيت

مـن عـمـري

واخـاف فـخـاخ الـفـلـك

المـشـحـون

عماد فهمي النعيمي /العراق

زر الذهاب إلى الأعلى