أبوفيس وشطبة من قائمة الأجسام الفضائية الخطرة

39

كتب وجدي نعمان

أعلن فياتشسلاف أفدييف، الباحث في مركز الفضاء الفلكي بمعهد الفيزياء التابع لأكاديمية العلوم الروسية، أن

“الكويكب القاتل” حذف من قائمة الأجسام الفضائية الخطرة على الأرض.

ويقول، “اتضح أن تخوفنا كان عبثا، لأن الكويكب أبوفيس في عام 2029 لن يصطدم بالأرض، ولكنه سيمر بالقرب

منها. أي لا يشكل خطورة على كوكبنا، لذلك حذف من قائمة أخطر 20 كويكبا”.

ويضيف، ولكن في نفس الوقت يبقى هذا الكويكب موضع مراقبة مستمرة، حيث سيمر عام 2029 بالقرب من الأرض على مسافة 31 ألف كيلومتر، “أي حيث توجد الأقمار الصناعية الثابتة بالنسبة للأرض”.

ويقول، “يصل طول جسم الكويكب إلى حوالي 400 متر. ويمكن مشاهدته في السماء كنجم من الدرجة الثالثة، وهذا أضعف بعض الشيء من نجوم كوكبة الدب الكبرى (بَنَاتُ نَعْشٍ الكُبْرَى).

ويذكر أن علماء الفلك اكتشفوا الكويكب أبوفيس في عام 2004 . وقد أثار اكتشافه ضجة كبيرة، حيث أظهرت حسابات العلماء أن احتمال اصطدامه بالأرض عام 2029 يعادل 2.7 بالمئة. وقد أطلق على الكويكب اسم أبو فيس، إله الشر والدمار في مصر القديمة. ولكن اتضح من الحسابات اللاحقة، أن هذا الكويكب سيمر يوم 13 أبريل عام 2029 على مسافة تبعد 37.6 ألف كيلومتر عن مركز الأرض. كما أن احتمال اصطدامه بالأرض عام 2068 ضئيل جدا أو حتى غير محتمل. لذلك لا يشكل الكويكب أبو فيس أي خطورة على الأرض وبناء على ذلك تم حذفه من قائمة الكويكبات الخطرة.