أجواء احتفالیة في القدس لاستقبال عید الأضحى…ودعوات لتثبیت الھدوء

أجواء احتفالیة في القدس لاستقبال عید الأضحى…ودعوات لتثبیت الھدوء

عبده الشربيني حمام

تحدثت مصادر إعلامیة فلسطینیة عن عودة الھدوء
الى القدس الشرقیة المحتلة بعد فترة من التوتر شھدتھا
المدینة خلال الأشھر القلیلة الماضیة على وقع تجدد
الاشتباكات بین الشبان الفلسطینیین والقوات
الإسرائیلیة في باحات المسجد الأقصى.
ھذا وعبر تجار البلدة القدیمة في القدس الشرقیة
المحتلة عن ارتیاحھم بعد عودة الھدوء الى المدینة
وما تبعھا من ارتفاع لعدد السیاح والوافدین من الضفة
وعرب مناطق 48.
وأدى نحو ستین ألف فلسطیني الجمعة الماضیة،
صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وفقا لتقدیرات
دائرة الأوقاف الإسلامیة في القدس.
وعبر التجار المقدسیون في البلدة القدیمة وفقا
لمصادر محلیة عن رغبتھم في لاستئناف السیر
الطبیعي لحیاتھم لتعویض الخسائر الفادحة التي
تكبدوھا خلال الفترة الماضیة.
وبحسب المصادر ذاتھا فمن المنتظر أن تشھد القدس
الشرقیة المحتلة خلال فترة عبد الاضحى حركیة
كبرى في ظل غیاب أي مؤشرات لتصعید محتمل
الفترة القدمة.
وكانت كل من مصر والأردن قد حذرتا من تبعات
التصعید الأخیر بین الفصائل الفلسطینیة في قطاع
غزة والجیش الإسرائیلي مؤكدین على ضرورة الدفع
باتجاه استعادة تثبیت التھدئة من الجانبین والتركیز
على عملیة إعادة اعمار قطاع غزة.
وشدد الرئیس المصري عبد الفتاح السیسي، وولي
عھد المملكة العربیة السعودیة الأمیر محمد بن سلمان
بن عبد العزیز،ھذا الاسبوع على ضرورة تكثیف
الجھود للتوصل إلى تسویة شاملة وعادلة للنزاع
الفلسطیني الإسرائیلي، وإیجاد أفق حقیقي للعودة إلى
مفاوضات جادة وفاعلة لتحقیق السلام، وفقاً لمبدأ حل
الدولتین.