أحمد إدريس صاحب فكرة شفرة اللغة النوبية التي حيرت إسرائيل في حرب أكتوبر.

25

كتب وجدي نعمان

نشر برنامج “الحياة اليوم”، تقريرا تحت عنوان أحمد إدريس صاحب فكرة شفرة اللغة النوبية التي حيرت إسرائيل في

حرب أكتوبر. وعرض البرنامج فيديو خلال التقرير لأحمد إدريس يتحدث فيه عن الأزمة التي كان فيها الجيش

المصرى من فك الشفرات من قبل الجيش الإسرائيلى وكيف طلب السادات من الجيوش محاولة إيجاد حل لهذه

المشكلة، وقال: “كنت واقفا في وقتها فابتسمت وقلت إن المشكلة بسيطة جدا وقلت إن الحل في اللهجة النوبية لأنها

ليس لها حروف”.

وأضاف: “اتصل القائد بالرئيس السادات وقال له وجدنا الحل وقال الرئيس اعتبروا الموضوع سرا وأحضروا هذا الشاويش مقيدا بالحديد وقابلت الرئيس أنور السادات وطلبت منه أن أحضر بعض الناس وطلب منى كتم السر وأخبرنى أن هذا السر إذا تفشى سيتم ضربنا بالنار”.

وواصل قائلا: “وعندما عدت بعد الإجازة وجدت رسالة بضرورة انتقالى إلى قيادة الجيش وعندما ذهبت وجدت 300 نوبى، وبدأنا نسمى المعدات باللغة النوبية وبدأت الشفرات والرسائل كلها بالنوبية وحتى يوم النصر”.