أحمد الفهد يتنحى عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي بعدما أدانته محكمة سويسرية بـالتزوير

 

كتب وجدي نعمان

أعلن الشيخ أحمد الفهد الصباح تنحيه مؤقتا عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي، بعدما أدانته محكمة سويسرية بـ”التزوير لتوريط خصوم سياسيين بالكويت في مؤامرة انقلابية”.

وبعد جلسات استماع امتدت أكثر من أسبوع، قضت محكمة جنيف الجنائية، اليوم الجمعة، بإدانة الفهد والحكم عليه بالسجن مدة 30 شهرا مع وقف التنفيذ لنصفها.

وقال الفهد  في بيان: “عقب صدور حكم الإدانة اليوم عن محكمة جنيف في محاكمة الشيخ أحمد الفهد الصباح بتهمة التزوير المزعوم، أعلن الشيخ أحمد الفهد أنه سيستأنف القرار أمام محكمة الاستئناف في جنيف”.

وتابع “لقد أكد الشيخ أحمد دائما براءته من هذه التهم وهو على ثقة من أنه سيبرئ اسمه أمام محكمة الاستئناف في جنيف”.

وختم “في هذه الأثناء، قرر الشيخ أحمد أن يتنحى مؤقتا عن رئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي حتى ينجح في استئناف حكم اليوم”.

ويعد الفهد (58 عاما)، من أبرز النافذين على الساحة الرياضية العالمية، وقد شغل في 2009 منصب نائب رئيس مجلس الوزراء في الكويت.

ويترأس الفهد المجلس الأولمبي الآسيوي الذي ينظم عدة بطولات قارية أبرزها الألعاب الآسيوية، منذ يوليو 1991.