أدب الحقــوق الزوجيــــة والهـرمـونات الخفيــة

56٬804

بقلـــم الأديب المصــــرى
د. طــارق رضـــوان جمعــه
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
إرتفاع في ضغط الدم وإرتعاش في الجسد إنها علامات على أننا وقعنا في الحب. في هذه الحالة يفرز الجسم مادة الإندورفين التي تبعث مشاعر السعادة فينا. إفراز الحسم للهرمونات شىء هام وامر ضرورى للجسم وسعادة الفرد والمجتمع.وبالتالى فمناقشة هذا علم يُدرس ومناقشته هذا بمقالى ليس من باب الشهرة والدعاية ولفت النظر لما أكتب، لكنها حقائق علمية وأبحاث ثابته يعمل وعمل عليها الكثير من العلماء.
فمن حق الزوجة على زوجها ألا يغيب عنها أكثر من ستة أشهر إلا بإذنها، فقد روى مالك في الموطأ عن عبد الله بن دينار قال: خرج عمر بن الخطاب من الليل فسمع امرأة تقول:
تطاول هذا الليل واسود جانبه وأرقني أن لا خليل ألاعبـه
فوالله لولا الله أني أراقبـــه لحرك من هذا السرير جوانبه
فسأل عمر ابنته حفصة: كم أكثر ما تصبر المرأة عن زوجها؟ فقالت: ستة أشهر، أو أربعة أشهر، فقال عمر: لا أحبس أحداً من الجيوش أكثر من ذلك.
وعليه، فلا يجوز لك الغياب عن امرأتك أكثر من المدة المحددة في حديث عمر إلا بإذن الزوجة.
وأما تحديد المدة بأربعين يوماً فغير صحيح.
تُرى هل لدى نسائنا الجرأة والشجاعة على مصارحة الأزواج بما يكرهن أو بما يرغبن فيه؟- لا أعتقد هذا فتربيتنا العربية وثقافتنا ، وإن كانت تبدو أنها تحترم العلم والعلماء والتطور، إلا أنها لم تغير تفكير ومواقف أغلب البشر … صرنا نطبق ما حفظناه وورثناه بلا وعى مسبق وبلا بحث مفيد. فالمرأة العربية ليس لديها الشجاعة لتخبر زوجها بحقيقة وضعها منه .
لقد عانت المرأة في التاريخ البشري قبل الاسلام وقائعا مؤلمة من ظلم وبخس واعتداء وانتهاك لكرامتها، فكانت توئد حية فى الجاهلية عند العرب .. وتوصم بالنجاسة وانها مخلوق ادنى عند اليهود إذا حاضت تكون نجسة، تنجس البيت، وكل ما تمسه من طعام أو إنسان أو حيوان، وبعضهم يطردها من بيته لأنها نجسة فإذا تطهرت عادت لبيتها وكان بعضهم ينصب لها خيمة عند بابه، ويضع أمامها خبزا وماء كالدابة، ويجعلها فيها حتى تطهر. وعند الهنود الوثنيين عباد البقر يجب على كل زوجة يموت زوجها أن يحرق جسدها حية على جسد زوجها المحروق. *المرأة بنظر الالحاد!!!! لا تنخدعوا بدفاعهم عن حقوق المرأه الكاذبه!! ففي الواقع صورها تملأ سلعهم الرخيصه وتباع النساء على المواقع الاباحيه بثمن بخس!! من اقوال العلماء والاساتذة الماديين كارل فوجوت (المراة اعاقة تطورية حدثت للرجل. وكلما زاد التقدم الحضاري كلما زادت الفجوة بين المراة والرجل)
ومن وجهة نظر الدروينية ونظرية الانتقاء الطبيعي والتطور ان المراة ادني بيولوجيا وعقليا من الرجل لذلك قال عنها (انها في مرتبه اعلى من الكلب ) *وعند بعض النصارى أن المرأة ينبوع المعاصي.
وشهوة المرأة أمر مسكوت عنه، ونشوتها الحميمة هي مساحة قد لا تصلها المرأة وقد لا تعرفها، ويظن الرجل أنه يدركها لكنه في لحظة العناق الحميم ينساها غالبا. موقع بريطاني متخصص بقضايا المرأة كشف 10 حقائق مذهلة عن نشوة الأنثى.
إكتشف العالم الألماني “ايرنست غيفنبيرغ” عام 1950 أن لكل امرأة منطقة تصل من خلالها إلى ذروة لذتها الحميمة. الدراسات الحديثة تشجع النساء على استكشاف مناطق الرعشة في أجسادهن للوصل إلى النقطة التي توصلهن إلى النشوة. موقع womansday المتخصص في شؤون المرأة كشفت أن 30 في المائة من النساء الغربيات لم يبلغن نشوتهن قط، ووصلن سن اليأس وبتن يمتنعن عن العلاقة الحميمة وهن يجهلن مذاق الوصول إلى ذروة العلاقة الجسدية.
النشوة قد تهدئ الآلام. ويشمل ذلك آلام دوالي الساقين، والآلام الناجمة عن العمليات الجراحية وتلك الناجمة عن الولادة. ويُفسر هذا علميا بأنّ بلوغ النشوة يُطلق مادة اوكسيتوسين التي تبعث شعورا بالإرتخاء وتزيل التوتر. لكن الدراسة تستطرد أن الشفاء من الألم يستغرق 10 دقائق لا أكثر.
بلوغ النشوة يتحسن بتقدم عمر المرأة. رغم أن تقدم العمر يؤدي في أحيان كثيرة إلى تدهور وظائف الجسم، لكن الحياة الجنسية للإنسان تتحسن في الغالب بتقدم العمر رغم ما يشاع في الثقافة الشعبية عن ذلك. ففي حين لا تبلغ نسبة كبيرة من النساء نشوتها وهي في العشرينات، فقد خلصت الدراسة إلى أن 70 في المائة من النساء يبلغن الذروة في كل مواقعة جنسية وهن في الخمسين.
من ناحيتهم، يقلق الرجال إذا تقدم بهم العمر من تدني قدراتهم الجنسية، فتقل تكرارية العلاقة الحميمة عندهم. لكن دراسة نشرتها جامعة تورنتو ميسساغوا بكندا أثبتت أنّ لقاء جنسيا واحدا في الأسبوع كاف لإيصال الإنسان إلى حالة الرضا الكامل.
ويميل كثير من الناس إلى الإعتقاد أن طول عمر العلاقة الزوجية وتجاوزها لعقد من الزمن يقلل إلى حد كبير من شوق الزوجين إلى المعاشرة، وهكذا يؤكد هؤلاء أنّ تكرارية العلاقة الحميمة بين الزوجين تنخفض بشكل يتناسب عكسيا مع تقادم عمر زيجتهما.
في الجزء الثالث من الدراسة التى اجراها الباحثون سأل المشاركون عن مدى رضاهم عن حياتهم، وعن مستوى تكرارية العلاقة الحميمة في حياتهم. وأثبتت إجابات المشاركين مرة أخرى، أن الرضا يتصاعد حسب نوعية اللقاءات الحميمة وليس طبقا لزيادة تكرارها
ولكن تدني العلاقة الحميمة إلى مستوى لقاء واحد كل ثلاثة أشهر آو أكثر يثير فعلا انتباه المختصين ويؤشر لهم وجود مشكلة حقيقية بين الزوجين، لاسيما إذا أعرب أحدهما عن عدم رضاه عن هذا الوضع. بحث الجامعة الكندية الذي نشرته عدد من الصحف والمجلات الألمانية كشف أنّ أغلب المتزوجين يؤكدون أنهم يمارسون العلاقة الحميمة مرة في الأسبوع، مبينا أن هذا قد يكون هو المعدل المعقول الذي يناسب الجسد ووقع الحياة المعاصرة.
في المحبة يطلب كل واحد راحة الآخر، يرعاه، يشجعه، يحضنه، يساعده واحيانًا ايضًا يعير انتباهه على امر معين غفل عنه او اخطأ به.
عندما يفكر كل واحد براحة وخير الآخر، فمن السهل ان تكون الشركة مقدسة بين الزوجين، اساسها التفاهم والمحبة والوئام، واذا شعرت الزوجة بعناية ومحبة زوجها لها، فمن السهل لها ان تخضع له
ويقول الدكتور أحمد صالح الباحث الأثرى بأسوان: أن القدماء المصريين نهوا عن ممارسة الجماع فى المعابد، ونهوا عن دخول أحد الصلاة إلا بعد أن يطهر بدنه إذا مارس الجماع، كما اعتبر المصريون الزنا جريمة أخلاقية كبيرة خاصة للمتزوجين، ولذا فى الاعتراف المنفى لابد أن يقر المتوفى بجملة “لم اقترف جريمة الزنا..”، مشيراً إلى أن هذه القدسية لم تمنع من وجود وقائع زنا وإجهاض انتشرت بين عمال دير المدينة الذين شيدوا مقابر الملوك فى عصر الدولة الحديثة.
وأوضح الدكتور صالح، أن حكم الزنا فى مصر القديمة – كما أشار المؤرخ ديودور الصقلى – كان بجلد الزانى ألف جلدة وجدع أنف الزانية، ولكن الرجل المغتصب كان يحكم عليه بخصيه، ولكن المرأة الزانية فى بردية خوفو والسحرة ألقيت إلى التماسيح لتلتهمها، كما ورد فى بيت النصوص المتعلقة بالعلاقات الحميمة فى قصص أساطير الآلهة، عبارات واردة فى أغانى الحب فى مصر القديمة .
وكانت المرأة عند الرومان يوضع لها ما يسمى خاتم العفة وهو عبارة عن رداء حديدى يلبس حول مناطق عورة المرأة فى غياب زوجها للتجارة او الحرب إفتراضا منهم انها اداة للرذيلة وغير قادرة على حماية عفتها فى غياب الرجل وكانت قبل الاسلام تباع وتورث وتستاجر من الزوج للغير.
وبالعودة غلى الحبيب المصطفى نجد خطبة الوداع كانت وصاية بالنساء .. استوصوا بالنساء خيرا _رفقا بالقوارير .. * جعل بوابة الجنه فيما انجب البنات واحسن تربيتهم واكرمهم في حديث رسول الله عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كان له ثلاث بنات, أو ثلاث أخوات, أو بنتان, أو أختان فأحسن صحبتهن واتقى الله فيهن فله الجنة) أخرجه الترمذي (1916)
اوصانا رسولنا بهم. انزل الله سورة كاملة و كبيرة باسمهم سورة النساء
١- إذا خان الرجل المرأة فعقوبته الرجم حتى الموت
2- إذا تزوج مرة ثانية ولم يعدل بينهما حشر يوم القيامة شقه مائل
٣ -إذا كتب لها مهرا ولم يعطها إياه فهو سارق
٤ -إذا طلقها ﻻ يحق له أن يأخذ شيئا مما أعطاه لها
5- إذا أكل حقها في الميراث فقد تعدى حدود الله ومن يتعدى حدود الله فهو ظالم نفسه
6- إذا ضربها وأهانها فهو لئيم وإذا أكرمها فهو كريم
7- إذا هجرها أكثر من أربعة أشهر لها الحق بالتفريق
8- ﻻ يحق له أن يعاملها (كأمه) اي عبدة او جارية وإن قال لها أنت علي كظهر أمي (عبده او جارية) سيصوم 60 يوما أو يعتق رقبة أو يطعم 60 مسكينا
٩- إذا كرهها فليصبر فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا
١٠- وإذا طلقها فعليه أن ﻻ ينسى فضلها
١١-وإذا افترقا ﻻ يحرمها أوﻻدها وعليه نفقتهم
١٢- مالها حرة فيه إن تصدقت عليه فلها أجران وإن منعته فﻻ يحق له السطو عليه
١٣- أي إعتداء عليها يعاقب عليه بمثل ما اعتدى عليها. وهو مسؤول عنها في طعامها ومشربها ومسكنها وملبسها ضمن قدراته المالية
١٤- قوامته عليها تكليف وطاعتها له جهاد في سبيل الله.
15- إن أمرها بالمعروف أطاعته وإن أمرها بغيره فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. ثم بعد ذلك إن أرادت فراقا فلها أن ترد عليه مهره وتخلعه
16- وﻷجلها خاض النبي حربا ضد بني قينقاع
17 -وللدفاع عنها كان الموت شهادة في سبيل الله.
١٨- وﻷجلها حرك المعتصم جيشه الى عمورية.
19 – ولسمعتها وضع الله حد القذف ثمانين جلدة.
20- علمها واجب وطلبها له وعملها جائز ضمن الحدود والضوابط الشرعية
فالاسلام هو الذى كرم المرأة واعاد اليها كرامتها بعد ان كانت مهانة و ذليله وبلا قيمه فى كل الامم التى عاصرت او سبقت عهد النبى….كانت مهانة عند اليهود و النصارى و الاغريق و الرومان و الفرس وغيرها من الحضارات القديمة.