أرمينيا تدعو إلى تجنب الجمود في المفاوضات مع تركيا

كتب .وجدى نعمان

أكد رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، الأربعاء، على ضرورة أن تبذل بلاده ما بوسعها لتجنب الجمود في المفاوضات مع تركيا.

وأعرب باشينيان، في خطاب أمام أعضاء البرلمان قيّم فيه عملية تطبيع العلاقات بين تركيا وأرمينيا، عن اعتقاده بـ”ضرورة إقامة حوار ومواصلة المفاوضات مع أنقرة رغم كل شيء”.

وقال: “يجب أن نبذل ما بوسعنا لتجنب جمود المفاوضات مع تركيا، نتفهم أن نتائج العملية قد لا تكون بهذه السرعة ونشرح ذلك لشركائنا الدوليين، لكن بدون نتائج سريعة هناك خطر حدوث ركود”.

وأضاف: “لتجنب هذا النوع من الركود، يجب أن نكون قادرين على المضي قدما في خطوات صغيرة”.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن “شركاء بلاده الدوليين يدعمون بشكل كامل تطبيع العلاقات التركية الأرمينية”.

وعيّنت يريفان في ديسمبر نائب رئيس البرلمان روبن روبينيان الماضي، فيما عيّنت أنقرة سفيرها السابق لدى واشنطن سردار قليج، كممثلين خاصين لمباحثات تطبيع العلاقات.

وعقد كل من روبينيان وقليج في يناير الماضي الاجتماع الأول بالعاصمة الروسية موسكو، ومؤخرا استؤنفت الرحلات الجوية بين البلدين ضمن جهود تطبيع العلاقات.