أسباب العطل الذى شهدته مواقع التواصل الاجتماعى فيسبوك وواتس آب وانستجرام

كتب وجدي نعمان

وول ستريت جورنال: فيسبوك أبلغت الموظفين أن أسباب انقطاع خدمات الموقع غير معروفة

البيت الأبيض: منصات التواصل أثبتت أن لديها قوة لا تستطيع السيطرة عليها

كشف الإعلام الأمريكى أسباب العطل الذى شهدته مواقع التواصل الاجتماعى فيسبوك وواتس آب وانستجرام، حيث أكدت شركة كنتيك لخدمات الإنترنت، أن شركة فيسبوك أجرت اليوم تغييرا فى معلومات توجيه الشبكة، فيما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكى، أن موظفى فيسبوك لا يستطيعون دخول المبنى بسبب مشكلة بتصاريح الدخول، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية.

‏وقال صحيفة نيويورك تايمز إن موظفى فيسبوك يعانون من عدم قدرة الأبواب على قراءة بطاقاتهم التعريفية من أجل الوصول إلى خوادم الإنترنت لمعالجة الأعطال.

بدوره قال مسؤول فى واتساب لـشبكة NBC الأمريكية، إنه لا شيء يعمل فى مبنى فيسبوك سوى البريد الإلكترونى، فيما قالت وزارة الدفاع الأمريكية: نبحث فى إمكانية وجود تهديد أمنى مرتبط بتوقف وسائل التواصل الاجتماعى.

كما علق البيت الأبيض على عطل منصات التواصل الاجتماعى، قائلا إن “منصات التواصل أثبتت أن لديها قوة لا تستطيع السيطرة عليها”، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكى فى خلال مؤتمر صحفى إن “مواقع التواصل بحاجة لإصلاحات وللسيطرة عليها بشكل أقوى من القوانين الداخلية”.

وأكد خبراء تقنيين، أن خطأ تقنى هو السبب المرجح لتعطل خدمات فيسبوك وواتساب وإنستجرام، حيث كشفت شركة تقنية عالمية لتحليل الإنترنت عن نشاط قام به موقع فيسبوك هذا الصباح، تعتقد أنه أدى إلى العطل الذى ضرب المنصة وتطبيقاتها عالميا، وفقا لقناة سكاى نيوز.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن دوج مادورى، مدير تحليل الإنترنت فى شركة كنتيك لمراقبة الإنترنت، تأكيده أن فيسبوك أجرى تغييرًا على ما يبدو صباح يوم الاثنين فى معلومات توجيه الشبكة، وأثر هذا التغيير على خوادم نظام أسماء النطاقات الخاصة بالشركة، والتى تعمل كنوع من نظام البحث على الإنترنت، والتغيير جعل خوادم نظام أسماء النطاقات على فيسبوك غير متاحة، مما أجبر خدماتها فيسبوك وإنستجرام وواتساب على عدم الاتصال بالإنترنت.

وأكدت صحيفة وول ستريت جورنال، أن شركة فيسبوك أبلغت الموظفين أن أسباب انقطاع خدمات الموقع غير معروفة، ويجرى ربط أسماء النطاقات مثل Facebook.com بعناوين بروتوكول الإنترنت الرقمية التى تستخدمها المتصفحات وخوادم الويب، فيما أوضحت رسالة على صفحة موقع فيسبوك وجود عطل فى نظام اسم النطاق.

ونظام اسم النطاق هو الذى يسمح للعناوين الإلكترونية بتحويل المستخدمين إلى المواقع التى يرغبون الدخول عليها. وأدى انقطاع مماثل فى شركة الحوسبة السحابية أكامى تكنولوجيز إلى إغلاق مواقع عديدة فى يوليو الماضى.

بدورها قالت المتحدثة باسم وزارة العدل الأميركية نيكول ناڤاس: لن نعلق على أى فرضية قرصنة إلكترونية حتى الآن ونراقب الوضع.