أسرار “برلنتى عبد الحميد” فى ذكرى وفاتها

41

متابعة  كريمة عبد الرحيم

من أبرز جميلات السينما المصرية ، وحظيت بمكانة فنية عالية هى الفنانة برلنتي عبد الحميد ، والتى تعد واحدة ،

من  فاتنات  السينما  فى  وقتها  قبل ان تتخذ قرار الاعتزال عقب زواجها من المشير عبد الحكيم عامر و تحل اليوم

ذكرى وفاتها و نرصد ابرز المعلومات عنها …

 إسمها الحقيقي نفيسة عبد الحميد حواس .وتخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل .وكان أول

أعمالها مسرحية “الصعلوك”، ومنها تم اختيارها للمشاركة في فيلم شم النسيم .
 تزوجت من وزير الحربية الأسبق المشير عبد الحكيم عامر  و  بعد الزواج اتخذت قرار الاعتزال ، وارتدت الحجاب فى
أواخر أيامها .
 أصدرت برلنتي عبد الحميد كتابين عن زواجها من المشير عبد الحكيم عامر الأول كان عام 1993 وحمل أسم ” المشير
وأنا” ، وبعد 9 سنوات أصدرت كتاب أخر حمل أسم “الطريق إلى قدري.. إلى عامر” .

 

وفي عام 2010 وفي أواخر شهر نوفمبر تدهورت  الحالة الصحية للفنانة التي اثيرت حولها كثير من الاقاويل ونسجت
لها العديد من القصص ويقوم نجلها عمرو عامر بادخالها مستشفي المعادي للقوات المسلحة وتمكث به اسبوعا

 

وتتدهور حالتها ويعلن الاطباء اصابتها بجلطة في المخ، وترحل برلنتي عبد الحميد في الأول من ديسمبر، وترحل
معها اسرار غاية في الاهمية كانت شاهدة على فترة من أهم الفترات العصيبة في حكم مصر.

 

 

بعد معاناة وجهد كبير والتردد علي مكاتب الريجيسيرات شاهدها مخرج الواقعية صلاح ابو سيف “ابن بني سويف “
مركز الواسطي ايضا ، وقام بترشيحها للاشتراك في فيلم ريا وسكينة الذي اعتبر اهم محطاتها الفنية لتنطلق بعده

 

الي آفاق واسعة من عالم الفن والاغراء ومن خلال شهرتها وانتشارها تعرفت علي المشير عامر وانتقلت برلنتي
بزواجها بالمشير الي عالم السياسة بعد قصة حب كانت مثار جدل بين الاوساط الفنية كلها .والتي لم يرض عنها
الرئيس عبد الناصر انذاك.

وبدأت قصة تعارفها على المشير ليلة عودته من سوريا بعد الانفصال، حيث اقام له عدد من الضباط حفل شاي
لرفع معنوياته لاثبات ولائهم له، وبعد انتهاء الحفل اراد المشير ان يقيم حفلا ضيقا محدودا يحضره فقط النخبة من
الأصدقاء المقربين له، وفي هذا الحفل شاهد المشير برلنتي عبدالحميد وجلس معها لاول مرة لتتطور الجلسة الي
قصة حب توجت بالزواج وطفل وحيد هو عمرو عبد الحكيم عامر.

توفيت برلنتي عبد الحميد عام 2010 ، إثر إصابتها بجلطة فى المخ عن عمر يناهز 75 عامًا