أسعار الذهب العالمية تتراجع والمعدن الثمين يتجه لتسجيل أسوأ أداء منذ 6 سنوات

كتب .وجدى نعمان

 

شهدت أسعار الذهب تراجعًا فى الأسواق العالمية، اليوم الخميس، فى الوقت الذى يتجه فيه المعدن النفيس لتسجيل أسوأ أداء له منذ ست سنوات، رغم استمرار تخطي الأسعار المستوى الهام البالغ 1800 دولار للأوقية في تعاملات محدودة، إذ واجه الدولار المتراجع ضغوطًا بفعل زيادة عوائد سندات الخزانة الأمريكية، بحسب وكالة رويترز.

أسعار الذهب في المعاملات الفورية تتراجع

وتراجعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1801.40 دولار للأوقية.

وانخفضت أسعار الذهب فى العقود الأمريكية الآجلة 0.2% إلى 1802.30 دولار.

وقال إيليا سبيفاك، محلل شئون العملات لدى ديلي إف.إكس: “هذا النوع من التأرجح نزولًا وصعودًا الذي شُوهد على مدار آخر 48 ساعة دلالة على الافتقار لأي من المحفزات الأساسية المحددة”.

أسعار الذهب تسجل أعلى مستوى لها في شهر يوم الثلاثاء

وسجلت أسعار الذهب أعلى مستوى لها في شهر يوم الثلاثاء، لكنها تراجعت إلى أدنى مستوى لها في أسبوع في الجلسة التالية قبل أن تغلق دون تغيير، وكانت في طريقها لتحقيق أكبر انخفاض سنوي بالنسبة المئوية منذ 2015.

وقال سبيفاك إن الأسبوع الأول من شهر يناير سيوفر مؤشرات على الاتجاه لأنه يُعتقد أن الذهب عالقًا بين مدى سرعة تحرك التضخم واتجاهه، وما يفعله مجلس الاحتياطي الفيدرالى الأمريكي لاحتوائه وما مقدار ذلك.

واستقرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل 10 سنوات بالقرب من ذروة شهر، مما رفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدًا.

الفضة تتراجع

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في التعاملات الفورية 0.5% إلى 22.70 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.3% إلى 964.96 دولار، وانخفض البلاديوم 0.5% إلى 1973.75 دولار. وتتجه جميعها لتسجيل أسوأ أداء لها في عدة سنوات.

أسعار الذهب تنخفض أمس

وانخفضت أسعار الذهب، أمس الأربعاء، في تداولات ضعيفة مع ارتفاع الدولار واستقرار عائدات سندات الخزانة الأمريكية بعد انخفاضها في وقت سابق من الجلسة، لكن الأسعار ظلت فوق المستوى الرئيسي البالغ 1800 دولار للأوقية.

وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1802.67دولار للأوقية، وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4% إلى 1803 دولارات.

ويؤدي ارتفاع الدولار إلى جعل الذهب أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى.

واستقرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات وتؤدي العوائد المرتفعة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر عائدًا.