أسعار الذهب اليوم تنخفض إلى 1790 جنيها للجرام من عيار 21

63

كتب وجدي نعمان

شهدت أسعار الذهب اليوم في مصر تراجعا ملحوظا لكافة الأعيرة الذهب المتداولة في السوق المصري، وذلك مع استقرار سعر صرف الدولار في البنوك، وهدوء وتيرة المضاربة على الذهب مما تسبب في انخفاض الاسعار إلي مستويات 1790 دولار لجرام الذهب عيار 21.

أسعار الذهب اليوم:

عيار 18 سجل 1534 جنيها.

عيار 21 سجل 1790 جنيها.

عيار 24 سجل 2046 جنيها.

الجنيه الذهب 14320 جنيها.

أسعار الذهب عالمياً

قالت وكالة رويترز نقلا عن محللين لدى بنك أوف أمريكا، إنه من المتوقع أن ترتفع أسعار الذهب إلى مستويات قياسية عند ألفي دولار للأوقية في غضون أشهر مع تباطؤ وتيرة رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وتوقفها في النهاية

وارتفعت الأسعار الفورية للذهب بنسبة 18% منذ نوفمبر لتستقر عند أكثر من 1917 دولار للأوقية، وسط توقعات بإبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة من جانب الفيدرالي الأمريكي مع تراجع التضخم.

كان الذهب قد تراجع العام الماضي بعد أن جذب ارتفاع أسعار الفائدة المستثمرين إلى السندات ودفع الدولار للارتفاع، وارتفعت أسعار الذهب في السوق المحلية لمستويات قياسية على خلفية تخفيض الجنيه، ليصل سعر جرام الذهب عيار 21 إلى 1800 جنيه في تعاملات اليوم

أسباب انخفاض أسعار الذهب
قال تقرير gold Bullion، إن أسعار الذهب شهدت تراجع في السوق المحلي في مصر يقدر ب 35 جنية تزامنا مع التراجع العالمي لأسعار الذهب ليسجل عيار 21 من الذهب 1790 جنيه، وسط هدوء سعر صرف الجنيه أمام الدولار حول مستويات 29.50 جنيه.

وتراجعت أسعار الذهب من أعلى مستوياتها في ما يقرب من تسعة أشهر في وقت مبكر أمس الاثنين، على الرغم من أن التوقعات برفع أسعار الفائدة سوف تكون بشكل أبطأ من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، يذكر أن الأسواق الأمريكية اليوم مغلقة بمناسبة يوم مارتن لوثر كينج، وفق التقرير.

وعلى المستوى العالمي كشف تقرير gold Bullion، انخفاض أسعار الذهب بنسبة 0.2% إلى 1916 دولار للأوقية، في الوقت الذي استعاد فيه مؤشر الدولار بعض من مكاسبه المفقودة خلال الأيام الماضية، مما جعل الذهب المسعر بالدولار رهانا أقل جاذبية للمستثمرين.

وكان قد رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أربع مرات في العام 2022، قبل أن يتباطأ إلى 50 نقطة أساس في ديسمبر، ويتوقع معظم المتداولين ارتفاعا بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة المقبل للبنك المركزي الأمريكي في 31 يناير- 1فبراير.

يذكر أن الذهب هو أصل لا ينتج عنه عائد، وبالتالي، تميل إلى الاستفادة وسط معدلات منخفضة للفائدة لأنها تقلل من العوائد على الأصول الأخرى مثل السندات الحكومية والدولار، ويراقب المستثمرون أيضا بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية المقرر صدورها يوم الأربعاء.

وأشار التقرير إلي أن الأفراد يراقبون مسار سعر الصرف والتضخم لاتخاذ قرارهم بزيادة مشترياتهم من الذهب ام لا للتحوط من هبوط القيمة الشرائية للجنيه المصري، تزامنا مع تصريحات رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الإتربي عن توقف بيع البنك لشهادات البنكية ذات العائد المرتفع وهو ما قد يعطي إشارة بهدوء التضخم وسعر الصرف خلال الفترة القادمة.

توقعات سوق الذهب
سيراقب المشاركون في السوق بيانات الناتج المحلي الإجمالي (GDP) من الصين للربع الرابع غداً الثلاثاء جنبا إلى جنب مع مبيعات التجزئة وأرقام الإنتاج الصناعي لشهر ديسمبر في الولايات المتحدة كما يترقب السوق مبيعات التجزئة لشهر ديسمبر يوم الأربعاء. نظرا لأن هذه البيانات لا يتم تعديلها وفقا لتغيرات الأسعار، فمن غير المحتمل أن يكون لها تأثير ملحوظ على معنويات المخاطرة أو تقييم الدولار الأمريكي.

في الأسبوع المقبل، سوف يتابع المستثمرون أيضا أرقام أرباح الربع الرابع، وتعد Morgan Stanley و Goldman Sachs و Netflix Inc من بين الشركات البارزة التي ستعلن عن أرباحها الأسبوع المقبل، ويمكن أن يوفر أداء المؤشرات الرئيسية في وول ستريت دليلا إضافيا على اتجاه الذهب القادم.

تشير النظرة الفنية على المدى القريب إلى وصول الذهب إلى ظروف ذروة الشراء، وبالتالي ، يمكن أن يقوم سعر الذهب بتصحيح وهبوط في الاسعار قبل أن يكمل اتجاهه الصاعد يمثل 1،880 دولار أمريكي كدعم أولي قبل 1،860 دولار.