أسيرة الهوى

سحر أبوالعلا

عدت أسيرة الهوى

أعياني الحنين

مزقني الاشتياق

عدت حافية القدمين

هادئة الخطي

أخشي أن يشعرني قلبك

فأرى في عينيه نظرة

تشفّية.

فكنت قد أقسمت حين الرحيل

أنه لا رجوع.

ولكنني أعياني الحنين

فكنت أنت الداء ومنك الدوا

فهل لي أن أجد منك دوائي

أم اكتفيت أنك كنت أنت دائي.

سحر ابوالعلا

#السلطانة