أسير فلسطيني يقبل قدم والدته بعد الإفراج عنه من السجون الإسرائيلية

كتب وجدي نعمان

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسيرين فراس تيم وفراس مريش بعدما أنهيا محكومياتهما في سجون الاحتلال، وذلك بحسب ما أكده نادى الأسير الفلسطيني في بيان صحفي له.

ونشر نشطاء فلسطينيون عبر وسائل التواصل الاجتماعى، الأحد، صورا تبرز اللحظات الأولى من لقاء الأسير فراس مريش بأمه بعد قضاءه 18 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وقال الأسير فراس خلال تقبيله قدم والدته بعد أول لقاء منذ سنوات “سامحيني يا أمي”.

وأوضح نادى الأسير الفلسطيني، أنّ الأسير فراس حسن مريش (43 عامًا) من الخليل، تم الإفراج عنه من سجن “النقب الصحراوي”، بعد أن أمضى 18 عامًا.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (4700) أسيرًا، وذلك حتّى نهاية شهر مايو 2022، من بينهم 32 أسيرة، ونحو 170 قاصرًا، و640 معتقلًا إداريًّا من بينهم أسيرتان، وطفل، وارتفع عدد الأسرى المؤبدات خلال مايو إلى 551، وذلك بعد الحكم بالسجن المؤبد و25 عامًا على الأسير أحمد عصافرة.

الأسير الفلسطيني لحظة لقاء أمهالأسير الفلسطيني لحظة لقاء أمه

db4ac686-a8b4-44a7-842a-bb4c1b3fbc74

أسير فلسطيني يقبل قدم والدته بعد الإفراج عنه من السجون الاسرائيلية