أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف صباح اليوم قافلة دعوية إلى محافظة الوادي الجديد تستمر فعالياتها على مدار أسبوع

20

كتب .وجدى نعمان

“البحوث الإسلامية” يوجّه قافلة دعوية إلى مدن وقرى الوادي الجديد بمشاركة وعاظ وواعظات الأزهر

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف صباح اليوم قافلة دعوية إلى محافظة الوادي الجديد تستمر فعالياتها على مدار أسبوع، وتضم نحو 21 واعظًا وواعظة، ضمن فعاليات مبادرة بناء الإنسان، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/أحمد الطيب – شيخ الأزهر، بضرورة الاهتمام بالمناطق النائية والحدودية وتكثيف الجهود التوعوية بها، لما تمثله هذه الأماكن من أهمية كبرى في أمن واستقرار مصر.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن أعضاء القافلة سوف يتواجدون في مناطق مختلفة منها: الخارجة والداخلة والفرافرة، وينطلقون من هذه المدن إلى القرى المجاورة لتوعية المواطنين ومناقشتهم في عددٍ من القضايا الحيوية سواء ما يتعلق منها بجوانب تربوية ومعالجة الشريعة للمشكلات المرتبطة بها، أم ما يتعلق منها بالمسئولية المجتمعية المشتركة ودور كل فرد في المجتمع وما له وما عليه.
أضاف عيّاد أن القافلة تستهدف التركيز على القيم الأخلاقية ودورها في بناء الوطن، والتأكيد على حب الوطن وضرورة العمل على رفعته، بالإضافة إلى تنمية الوعي الديني لدى الناس وتبسيط المفاهيم الإيمانية والفكرية لهم بما يتناسب مع الوسطية بعيداً عن الفكر المتطرف والمنحرف، لافتًا إلى أن القافلة تحمل معها أيضًا بعض المساعدات الإنسانية للمستحقين لها كنوع من التعاون المجتمعي.
أشار الأمين العام إلى أن القافلة تتناول أيضًا مجموعة من المفاهيم ومنها: أهمية الإخلاص في العمل وترك التكاسل، والبعد عن الإشاعات وعدم الاستجابة لمروجيها الذين يحاولون ضرب الاستقرار وتعطيل مسيرة التنمية الوطنية، خاصة وأنها تأتي تزامنًا مع ذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة، كما تركز على فضل العلم وأهميته في رفعة الوطن والتقدم به، وذلك تزامنًا مع بداية العام الدراسي الجديد.