رياضة محلية

أكرم توفيق كولر عرض علينا فيديوهات جماهير اتحاد جدة والأهلى لا يخشى أى فريق و الإصابات ليست لها علاقة بطريقة اللعب وكهربا ليس له ذنب بالإصابة

كتب وجدي نعمان

كشف أكرم توفيق لاعب الأهلى، أن السويسرى مارسيل كولر عقد جلسة بالفيديو قبل مواجهة اتحاد جدة، وشاهد الفريق خلالها تصريحات جماهير اتحاد جدة والثقة التى كانوا يتحدثون بها عن هزيمة الأهلى.

وقال أكرم توفيق، خلال حواره مع الإعلامى إبراهيم فايق فى برنامج “جمهور التالتة” المذاع على قناة أون تايم سبورتس 2: ما يقال عن علاقتى بكولر غير صحيح، ومش معنى إن مش بلعب يبقى المدرب مش عاوزنى، كل ما فى الأمر أنها نصيب وربنا بيهيأ الأمور لكل لاعب، ومن يلعب تكون هذه فترته والله أراد ذلك.

وأضاف: عندما كنت فى قطاع الناشئين فى إنبى كان بيتقال ليا إنت أفضل لاعب وما كنتش بلعب، ولما خرجت من الأهلى إعارة كنت متضايق جدا علشان كان نفسى أعمل حاجة للفريق، ولكن ربنا كرمنى وتألقت مع الجونة رجعت تانى للأهلى.

وتابع: “قبل الإصابة الثانية كنت بلعب أساسى والدنيا كانت ماشية كويسة مع كولر، فالطبيعى إنى بعدت عن الملاعب ومحمد هانى ماشى كويس جدا، وأنا بتمرن كويس وكولر شايف أنه الأصلح لهذا الوقت، وأنا بتمرن وأنتظر اللعب فى أى وقت، ومش طبيعى إنى أرجع من الإصابة ألعب أساسى على محمد هانى وهو متألق”.

وعن عمر كمال، قال: “علاقتى قوية جدا بعمر كمال عبد الواحد، والمنافسة معاه لن تغير أى شىء بيننا، ومسألة اللعب توفيق من الله، وأنا بحب جمهور الأهلى جدا وهو من صنع اسم أكرم توفيق، وشفت حب كبير من الناس بعد إصابتى بالصليبى مرتين”.

وعن مواجهة اتحاد جدة، قال أكرم توفيق: “كولر عمل جلسة بالفيديو قبل مباراة اتحاد جدة بساعتين وشاهدنا كل كلام جمهور الاتحاد السعودى ورهان الـ10 آلاف دولار على خسارة الأهلى، واللاعبون تحمسوا جدا للرد على هذه التصريحات فى الملعب وذلك لتحفيزنا”.

وأضاف: “الأهلى لا يخشى من أى فريق حتى لو كان فى أسوأ حالاته، ولا نخشى مواجهة صن داونز فى أى وقت رغم هزيمتنا بخماسية، والأهلى يلعب على البطولة، وخدنا البطولة فى النهاية”.

واختتم أكرم تصريحاته قائلا: “بقالى 4 سنوات بلعب فى الظهير الأيمن ومش حابب أرجع تانى لوسط الملعب، إلا إذا احتاجنى الفريق فى هذا المركز، وأنا كنت بلعب مركز 6، ومثلى الأعلى أحمد فتحى”.

و أكد أكرم توفيق لاعب الأهلى، أن الإصابة بالرباط الصليبى الثانية كانت أصعب بمراحل من الأولى وكهربا ليس له ذنب فى هذه الإصابة، وأن “موفاسا” لقب محبب لقلبه.

وقال أكرم توفيق، خلال حواره مع الإعلامى إبراهيم فايق فى برنامج “جمهور التالتة” المذاع على قناة أون تايم سبورتس 2: “موفاسا” لقب محبب لقلبى لأننى أحب مشاهدة “الأسد الملك”، فلما عرف موسيمانى بذلك أطلق عليا الاسم وقال لى أنت شبهه وأنا هقول لك على هذا الاسم.
وأضاف نجم الأهلى: “الإصابات ليس لها علاقة بطريقة اللعب سواء قوى أو ضعيف، والإصابات قضاء وقدر، وكنت حاسس قبلها أنى هتصاب بهذه الإصابة قبلها بأسبوعين، وحسيت روحى بتخرج منى وأحمد حجازى الوحيد اللى قال لازم يخرج وما يكملش، والإصابة الأولى بالصليبى كان التدخل عادى جدا، والحمد لله كنت راضى جدا بالصليبى”.
وتابع: “الإصابة الثانية كانت أصعب من الأولى؛ لأنها رباط صليبى وقطع فى غضروفين ودعامة، وربنا ميكتبهاش على حد، وكهربا ليس له ذنب فى هذه الإصابة ولم يتعرض لى، ورضائى بقضاء الله لم يهتز بعد إصابتى الثانية بالصليبى”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى