رياضة عالمبة وافريقيه

ألفيش يحتفل بخروجه من السجن بأغرب طريقة ممكنة

كتب وجدي نعمان

قرر البرازيلي داني ألفيش نجم برشلونة السابق الاحتفال بخروجه من السجن بكفالة، بأكثر طريقة تمثله على الإطلاق، وهي الاحتفال حتى الخامسة صباحا.

واتهم ألفيش البالغ 40 عاما باغتصاب امرأة في ملهى ليلي، وحكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف في فبراير الماضي، قبل صدور قرار بالإفراج المشروط بكفالة قدرها مليون يورو، بعد أن قضى 14 شهرا في السجن.

ورغم أن خروج ألفيش من السجن مؤقت، بعد أن تمت إدانته ومواجهته عقوبة السجن لمدة 4 أعوام ونصف، إلا أن صحيفة “كورييري ديلو سبورت” قالت إنه قام بتنظيم حفل صاخب للاحتفال بعيد ميلاد والده.

وأشارت الصحيفة إلى أن ألفيش أقام هذا الحفل الثلاثاء الماضي، واستمر حتى الخامسة صباحا بحضور الأهل والأصدقاء، للاحتفال بوالده من ناحية وكذلك للتمتع بحريته من ناحية أخرى بعد قضاء فترة طويلة خلف القضبان.

وكانت كاميرا شبكة “تيليفونيكو” الإسبانية تتابع خطوات أسطورة نادي برشلونة السابق وأكبر لاعب برازيلي يشارك في كأس العالم، لحين وصوله إلى منزله الواقع على بعد 25 دقيقة من وسط مدينة برشلونة.

وكان أول ما فعله ألفيش هو طلب كمية كبيرة من “البرغر” لتناوله للعشاء في أول وجبة يأكلها الظهير الأيمن السابق بعد خروجه من سجن “بريان 2 ” في برشلونة.

ووفقا لعدة وسائل إعلام إسبانية فإن ألفيش قام بتوزيع مقتنياته على المساجين الذين كانوا إلى جانبه لمدة تزيد عن 430 يوما، مثل الملابس ومروحة هوائية صغيرة.

يذكر أن حرية مدافع برشلونة وباريس سان جيرمان ويوفنتوس السابق تبقى مقيدة لحين الفصل في الاستئناف على الحكم الصادر ضده، لأن السلطات منعته من مغادرة إسبانيا، بعدما صادر النظام القضائي جوازات سفره عند خروجه بكفالة.

زر الذهاب إلى الأعلى