ألمانيا.. احتجاجات تطالب تركيا بوقف استخدام أسلحة كيميائية في كردستان العراق

كتب .وجدى نعمان 

تظاهر آلاف الأشخاص في مدينة دوسلدورف الألمانية، احتجاجا على استخدام تركيا المزعوم للأسلحة الكيمائية في إقليم كردستان العراق، ولامبالاة المجتمع الدولي الواضح بشأن هذه المسألة.

وانتقد المتحدثون الحكومات لعدم بذل المزيد من الجهد للتصدي لجرائم الحرب المزعومة التي نفتها تركيا، حاملين شعار “أوقفوا الحرب الكيماوية في كردستان!”،

 

وقال المتحدث باسم شرطة دوسلدورف، مارسيل فيبيج، إن” عدة آلاف” شاركوا في التظاهرة التي نظمتها جمعية “كون ميد” الكردية.

 

ونفى المسؤولون الأتراك، بشدة مزاعم المسلحين الأكراد بشأن استخدام الجيش التركي أسلحة كيمائية ضد حزب “العمال الكردستاني” المحظور في شمال العراق، وأكدوا أن الجيش لا يمتلك مثل هذه الأسلحة، ولم تتمكن هذه التصريحات من طمأنة المتظاهرين يوم السبت، الذين انتقدوا تحفظ ألمانيا بشأن التحقيق.

 

واحتجزت الشرطة التركية الشهر الماضي، الدكتورة سيبنم كورور فينكانسي، رئيسة الجمعية الطبية التركية، بعد دعوتها إلى إجراء تحقيق مستقل في مزاعم استخدام الجيش التركي أسلحة كيمائية ضد المسلحين الأكراد.

 

وبررت الحكومة اعتقال فينكانسي، الناشطة في مجال حقوق الإنسان، بأنها تقوم بنشر “دعاية إرهابية”، وفقا لمكتب المدعي العام في أنقرة.

 

وتشن تركيا سلسلة من العمليات العسكرية في شمال العراق منذ العام 2019، قائلة إنها تستهدف حزب العمال الكردستاني لمنعه من شن هجمات عبر الحدود على تركيا.