أخبار العالم

ألمانيا تلغي تجريم القنب الهندي المخدر

كتب وجدي نعمان

تم في البوندسرات (المجلس الاتحادي الألماني- هيئة تشريعية تمثل الولايات الـ16 لألمانيا)، تمرير مشروع قانون بشأن إلغاء تجريم القنب الهندي وقوننته، الذي أقره البوندستاغ سابقا.

ووفقا للقانون، سيتم اعتبارا من 1 أبريل السماح بتخزين هذه المادة المخدرة وزراعتها.

ويلاحظ أنه تم في البوندسرات، التصويت لصالح أو ضد إرسال مشروع القانون للموافقة الإضافية على لجنة من البرلمان الألماني، لكن لصالح مثل هذه الخطوة لم يتم الحصول على العدد المطلوب من الأصوات، لذلك تم إلغاء التصويت هناك. وبذلك يكون قانون تقنين القنب الهندي قد اجتاز المرحلة النهائية وسيدخل حيز التنفيذ في الأول من أبريل.

وقال وزير الصحة الألماني كارل لوترباخ، قبل التصويت إنه إذا فشل إقرار القانون الجديد، فسيكون “يوما عظيما للسوق السوداء”.

وأعرب ممثلو عدد من الولايات الفيدرالية بدورهم عن انتقادات حادة للتشريع.

على سبيل المثال، أشارت وزيرة الصحة البافارية جوديث غيرلاخ (CSU) إلى أن الفرضية المتعلقة بالسوق السوداء غير صحيحة. وقالت: “الحقيقة هي أن الحشيش في السوق السوداء سيكون أرخص… بالإضافة إلى ذلك، سيتم عرض الحشيش الذي يحتوي على تركيبة مخدرة أعلى من القنب في السوق السوداء”.

قبل ذلك، تعرضت الوثيقة، لانتقادات من قبل عدد من الجمعيات الطبية والمعارضة، الذين يعتقدون أن التشريع لن يؤدي إلا إلى تفاقم مشكلة إدمان المخدرات في البلاد.

في العام الماضي، قام موقع MJBizDaily بتحليل ودراسة العديد من البيانات، وتوصل في النهاية إلى استنتاج مفاده أنه بحلول عام 2024، سيزداد المبلغ الذي يتم إنفاقه على الحشيش القانوني في الولايات المتحدة بمقدار 3.6 مليار دولار أخرى. ووفقا للموقع، الذي يتابع عمليات البيع القانونية للقنب والحشيشة والماريجوانا، في عام 2022 وصلت قيمة هذه المبيعات بالولايات المتحدة إلى 30 مليار دولار، بزيادة أكثر من 12 مليون دولار عن العام السابق، عندما سمح لواشنطن وكولورادو ببيعها.

زر الذهاب إلى الأعلى