ألم زاحف بقلم د باسم موسى

7

بقلم د. باسم موسى

 

 

بدأ الألم الزاحف يسري
بدأ يمزق لي أوصالي.

كالموت يجوب جزيئاتي
يختال بكبر وتعالي.

قسرا قد رحت أتابعه
بالإحساس وشَغلة بالي.

لا قدرة لي أن أطرده
أوهَنَني كالخرق البالي.

أتمنى لو صخرا يوضع
فوق الظهر يخفف حالي.

أو أن الرأس أصادمه
بجدار ينثر أوبالي.

وسعالي من عمقٍ جاء
ينجرّ بأقسى الأحبال.

والحمى كالنار الظمأى
وتتوق لسقيا أطلالي.

يا داءً جاء مباغتني
أشكوك لربي المتعالي.