أماكن فى بلادي ( حى الدرب الأحمر)

58

كتب .البراء مهدى

 

ومع اماكن أعشقها في بلادى

نجدد اللقاء ومع مكان جديد

عريق أنه الدرب الاحمر بالقاهرة

 ويرجع تسمية الحي بالدرب

الأحمر إلى العديد من الحكايات،

ولعل أشهر تلك الحكايات مذبحة

القلعة، والتي تخلص فيها محمد

على من المماليك عام 1811.

 ولكن المؤكد أن اسم الدرب يرجع

 لاحتواء المنطقة على الكثير من

الدروب أما الأحمر فيري

المؤرخون أن دماء القتلى أغرقت

المكان واندفعت إلى الطريق

المجاور وعلى الرغم من أوامر

محمد علي لجنوده بغسل الطريق

إلا أن لون أرضه ظل أحمر من

كثرة الدماء التي التصقت بالأرض،

وهو ما جعلهم يطلقون عليه اسم

الدرب الأحمر الذي لا يزال إحدى

أشهر المناطق الشعبية المصرية

حتى الآن.

  ولكن المؤرخ أحمد الشريف المهتم بتراث منطقة الدرب الأحمر وأحد أبناء المنطقة نفى تلك الرواية والسند التاريخي يقول إن هذا الاسم سمي قبل هذه المذبحة بفترة كبيرة، ولا يوجد شيء محدد يؤكد لماذا سميت هذه المنقطة بالدرب الأحمر”..

 وقال الشريف إن روايات كثيرة ترددت حول تسمية المنطقة باسم الدرب الأحمر، أشهرها أن مجموعة من الأشخاص ذوي البشرة الحمراء وفدوا إلى مصر مع قدوم الفاطميين، وأقاموا في الدرب وسميت المنطقة باسمهم، مثلما سمي الدرب المواجه لها باسم درب الأتراك نسبة لإقامة عدد من الوافدين الأتراك به ودرب السودانيين، الذي كان يقيم به عدد من السودانيين .