أمريكا و مشروع قانون للبنية التحتية بقيمة 3.5 تريليون دولار

54

كتب وجدي نعمان

أعلن أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيون أنهم توصلوا إلى اتفاق بشأن مشروع قانون للبنية التحتية بقيمة 3.5 تريليون دولار سيحاولون تمريره عبر ما يعرف بـ “المصالحة”.

وبحسب شبكة cbs news فإن هذه العملية ستسمح بالموافقة على التشريع دون أي تصويت جمهوري، مبينة أنه إذا احتشد الديمقراطيون في الكونغرس لدعم اتفاقية الميزانية في الأسابيع المقبلة، فسيساعدهم ذلك على سن مشروع قانون شامل لاحق يمول بالفعل أولوياتهم.

ومن المتوقع أن يتضمن مشروع القانون أولويات البنية التحتية “البشرية” للرئيس جو بايدن والتي لا يشملها الاقتراح بين الحزبين، مثل رعاية الأطفال والرعاية الصحية والتعليم والأحكام الإضافية المتعلقة بتغير المناخ.

وأعلن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، بعد اجتماع بين الديمقراطيين في لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء أن بايدن سيلتقي الديمقراطيين في مأدبة غداء يوم الأربعاء.

وقال شومر إن مشروع القانون سيشمل توسيعا لمزايا برنامج الرعاية الطبية “ميديكير” ليشمل تغطية تكاليف الأسنان والنظر، وهي أولوية لرئيس لجنة الميزانية، بيرني ساندرز، مضيفا: “نحن فخورون جدا بهذه الخطة. نعلم أن أمامنا طريق طويل لنقطعه. سننجز ذلك من أجل جعل حياة الأمريكيين العاديين أفضل بكثير”.

ومع إضافة مشروع قانون البنية التحتية من الحزبين حوالي 600 مليار دولار من الإنفاق الجديد، فإن إجمالي الإنفاق لاقتراح الحزبين وحزمة التسوية يزيد عن 4 تريليون دولار.

ويجب أن يتلقى مشروع القرار الدعم من جميع الديمقراطيين الخمسين في مجلس الشيوخ، ما يعني أنه سيحتاج إلى دعم من كلا الطرفين الأيديولوجيين للحزب. ويجب على أعضاء مجلس الشيوخ أولاً صياغة قرار بشأن الميزانية، والذي سيضع تعليمات لتمرير مشروع القانون من خلال المصالحة.