أمريكيان يعترفان بسرقة دفتر مذكرات ابنة بايدن

كتب وجدي نعمان

أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن اثنين من سكان فلوريدا اعترفا بسرقة دفتر “مذكرات” آشلي بايدن، ابنة الرئيس جو بايدن،

حسبما ذكرت شبكة “روسيا اليوم”.

وفقا للتقرير، فإن الحديث يدور حول إيمي هاريس البالغة من العمر 40 عاما وروبرت كورلاندر البالغ من العمر 58 عاما، الذين

“اعترفوا بالتآمر لنقل ممتلكات مسروقة من أقرب أقرباء مرشح لمنصب سياسي وطني” في ذلك الوقت.

وقالت وزارة العدل: “لقد باعوا ممتلكات مسروقة لإحدى المنظمات في نيويورك مقابل 40 ألف دولار، بل وعادوا للحصول على المزيد من الممتلكات عندما طُلب منهم ذلك”.

وحدثت سرقة مذكرات آشلي بايدن في خريف عام 2020، قبل أن يتولى جو بايدن منصب رئيس الدولة.