أمل رمزي: عيد الجهاد الوطني يوما خلده التاريخ وذكرى ملهمة للأجيال القادمة ….. كتب محمد عزت السخاوي

32

هنأت أمل رمزي، عضو مجلس الشيوخ ومساعد رئيس حزب لوفد لشئون السياحة، الوفديين وجموع الشعب المصري بالعيد السنوي للجهاد الوطني والذي يوافق 13 نوفمبر من كل عام.

وقالت أمل رمزي، في بيان، اليوم، إن مصر تحتفل بعيد الجهاد الوطني منذ عام 1922،

لافتة إلى أنه يمثل ذكرى مهمة وعظيمة لدى المصريين عامة ولدى حزب الوفد بشكل

خاص لارتباطه الوثيق بقيادات الوفد التاريخية وعلى رأسهم سعد باشا زغلول.

وأضافت عضو مجلس الشيوخ، أن يوم الجهاد الوطني كان العيد القومي لمصر قبل ثورة 52،

وكان يتم فيه تعطيل الحكومة وتتوقف المدارس، ويخرج طلبة المدارس فى

مظاهرات صاخبة هاتفة لمصر ولكفاح المصريين.

وأشارت أمل رمزي، إلى أن هذه الذكرى تمثل أهمية خاصة ودرسا وطنيا ملهما للأجيال

الحالية والقادمة، متابعة: هذا اليوم خلده التاريخ، حيث كانت مصر أول من تحرك عقب

الحرب العالمية الأولى للمطالبة بالاستقلال وتبعتها الكثير من الدول.

ونوهت بأن ما تعيشه مصر الآن من ريادة في العالم العربي والقارة الأفريقية إنما هو امتداد

حتمي لهذا التاريخ الخالد، فكما ألهمت مصر قديما غيرها من الدول للحصول على استقلالها تعمل مصر حاليا على إنهاء

الصراعات في دول المنطقة ومحاولة مساعدتها للاستقلال والاستقرار لتحقيق التنمية.