أميرة الحسن /بقلم علي بدر سليمان

20

ينهمر المطر والأرض ترتوي

تجري الرياح وتارة تنزوي

تتمايل الأزهار والريح تداعبها

والقلب رهين العشق يكتوي

الرياح شديدة والطير تعاتبها

الحبيبة قريبة والعاشق يستوي

رأيتها جاءت وجلست بقربها

قد فاحت رائحة عطرها النسوي

بالحب لم أستطع أن أصارحها

فأنا ابن مزارع فقير قروي

أميرة الحسن طيبة أنا أحبها

فتاة ثرية وفكر متواضع عفوي

لكن في القلب عشق يشدها

فتراني سيدا وابن حاكم قوي

قد آثرت أن ترفع شأني لديها

ولدى والدها فأصبحت الراوي

وأصبحت ابنته زوجتي أغازلها

بالشتاء والصيف والربيع السنوي