أمير سعودي يعلق على بيان سريع: قصف الحوثيين للرياض وجدة لم يلاحظه أي أحد من سكانهما

كتب .وجدى نعمان

 

رد الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز على إعلان جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) عن تنفيذها عملية عسكرية واسعة ضد أهداف في عمق أراضي المملكة.

وشدد الأمير عبد الرحمن اليوم السبت على حسابه في “تويتر”، على أن البيان الذي صدر عن المتحدث باسم قوات الحوثيين يحيى سريع “ليس له معنى إلا التخبط مما ألحقه التحالف بهم من ضربات موجعة في الأيام الماضية”.

وتابع الأمير: “قصف للرياض وجدة لم يلاحظه أي أحد من سكانهما..على قدر الألم يتصاعد التأليف والكذب في محاولة يائسة لرفع معنويات منهارة ومرتبكة”.

وأعلن الحوثيون في وقت سابق من اليوم عن شنها عملية واسعة بواسطة 14 طائرة مسيرة ضد سلسلة أهداف في العمق السعودي، منها قاعدة الملك خالد في الرياض ومطار الملك عبدالله الدولي في جدة ومصاف لشركة “أرامكو” في جدة ومطار أبها الدولي.

وجاء هذا البيان على خلفية تصعيد القتال في مختلف جبهات النزاع اليمني في الآونة الأخيرة، منها محافظة مأرب الاستراتيجية وسط البلاد ومحافظة الحديدة الساحلية في غربها.