أمين “آركو” : خطاب سمو ولي العهد خارطة طريق لحفظ الأمن والاستقرار العالمي كتب سيف محمد

38

ثمّن أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر د. صالح بن حمد التويجري ، لسمو ولي عهد المملكة العربية السعودية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير/ محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، حديثه الشامل ، الذي أكد فيه سموه محاربة التطرف والكراهية ، والتصدي لكل خطاب يدعو إليها أو إلى نشرها على كل المستويات ، موضحاً – حفظه الله- بأن من أخطر مسببات الكراهية والإرهاب ، هو التعرض للأديان ورموزها ،أو الإثنية والعرقية ، وكل ما يصنف البشرية بقول أو سلوك يسيء إلى فئة مجموعة من البشر لمجرد إنتمائها الديني أو العرقي. وإن الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب ، وهي تتابع هذا الخطاب التاريخي بكل تقدير وإرتياح، إذ تؤكد بأن المبادئ التي وردت في خطاب سموه الكريم هي منطلق إحترام آدمية البشر وإنسانيته، وهي الطريق الى وجود عالم ينعم بالأمن والإستقرار والنمو، وإن المبادئ الأساسية للحركة الدولية للصيب الأحمر والهلال الأحمر، ومبادئ حقوق الإنسان، تتفق مع المبادئ التي شملها خطاب سمو ولي العهد السعودي. وتتطلع الأمانة العامة للمنظمة أن يأخذ قادة الدول بهذا المنهج السوي للحفاظ على الإستقرار والأمن العالمي.