أخبار العالم

أنتونوف واشنطن تجاوزت الخطوط الحمراء في أوكرانيا

كتب .وجدى نعمان

 

قال سفير روسيا في واشنطن أناتولي أنتونوف، إن روسيا لا تهدد أحدا، لكن العضوية المفترضة لأوكرانيا في الناتو تتجاوز “الخطوط الحمراء” للمصالح الوطنية الروسية.

ووصف أنتونوف، اتهام روسيا بوضع “خطط عدوانية” ضد أوكرانيا، بأنه “دعاية عديمة الصحة”.

وأضاف السفير الروسي، في مقابلة مع “نيوزويك” الأمريكية: “التحذيرات اليومية من الخارجية الأمريكية والبنتاغون بشأن الوجود العسكري الروسي المتزايد بالقرب من حدود أوكرانيا، ليست أكثر من دعاية. أود أن أذكركم بأن روسيا تملك الحق في نقل القوات بشكل حر داخل أراضيها وتنفيذ الفعاليات التدريبية. نحن لا نهدد أحدا. كلام الصحافة الغربية والمسؤولين الامريكيين عن الخطط العدوانية لا اساس له على الاطلاق”.

وأعلن أنه من غير المقبول بالنسبة لروسيا، “استمرار عسكرة أوكرانيا بمشاركة الناتو، ووجود القوات الغربية على أراضيها والانضمام المفترض لأوكرانيا إلى الحلف”.

ووفقا له، من أجل منع استمرار تقدم الناتو نحو الشرق ونشر الأسلحة على الحدود الغربية لروسيا، يجب التوقيع على “اتفاق ملزم قانونا بمشاركة الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين”.

وأضاف أنتونوف أنه يجري بحث مثل هذا الاحتمال، بما في ذلك على مستوى رئيسي الدولتين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى