أنقذوا سورية واليمن بقلم علي بدر سليمان

39

قد زادت به الأطماع

وطن كثر فيه الجياع

ألا بئس مايفعلون

وبئس مايشترى ويباع

أنقذوا أطفال اليمن

أنقذوهم من الضياع

أنقذوا صعدة وعدن

وكل القرى والأصقاع

عصفت بسورية المحن

وزاد الفساد والإقطاع

والذي دفع الثمن 

فقراء لكن سباع

ليس الوطن لمجنون

ليس لمن خان وباع

الوطن للذين يحبون

الخير للثلاثة أرباع

وطن العرب يقتسمون

كلاب الغدر والأتباع

وبعض الساسة متفقون

قبضوا الثمن بالإجماع

كأس السم سيجرعون

القتلة الأنذال والأتباع

سيموتون ويدفنون

وخبرهم سوف يشاع