أخبارالسياسة والمقالات

أنواع الندم الأربعة The 4 regrets

ترجمة عزام حدبا

“قوة الندم” (Power of regret)، كتاب رائع لدانيال بينك (Daniel Pink) فتح منظورًا جديدًا عن الندم وما يعنيه لنا جميعًا. يستند الكتاب إلى بحث اجتماعي مكثف أجراه الكاتب، وغطى 16000 متطوع تم جمعهم من 105 دولة. شارك الأفراد تفاصيل حميمة عن ندمهم، مما أدى إلى إنشاء قاعدة بيانات ضخمة عن أحلام الإنسان وطموحه. اكتشف الكاتب أن الناس يعبرون عن أربع أنواع ندم أساسية:

1- ندم التأسيس (Foundation Regrets)

“ليتني فعلت ذلك بشكل مختلف”. ندم على اتخاذ خيارات حرمتنا من الاستقرار:

أ- الندم المالي: “ليتني ادخرت أكثر”

ب- الندم الصحي: “ليتني اعتنيت بصحتي ومارست المزيد من التمارين، وتناولت الطعام الصحي”

ج- الندم على الجهد: “ليتني عملت أو درست بجدية أكبر”

2- ندم الجرأة (Boldness Regrets)

“ليتني انتهزت الفرصة”. هناك منعطفات نكون فيها أمام خيارين: إما اللعب بأمان أو المخاطرة. هذا النوع من الندم يندم فيه الناس- بعد فوات الأوان- على عدم اغتنام الفرصة

أ- أردت أن أبدأ مشروعًا تجاريًا ولكني لم أجد الشجاعة لذلك.

ب- أتمنى لو تحدثت أكثر وأثبتت نفسي.

ج- أحببت هذه الفتاة حقا، ليتني تشجعت وطلبت منها الزواج”

3- الندم الأخلاقي (Moral Regrets)

– “لو فعلت الشيء الصحيح فقط.” في بعض المواقف يأخذ الإنسان الخيار الخطأ ثم يندم عليه لاحقًا. لا يسمح له ضميره أن ينسى أنه فعل شيئًا خاطئًا، أ-“ليتني لم أرعب ذلك الطفل في المدرسة””

ب- “ليتي لم أغش شريكي”.

4- ندم التواصل (Connection Regrets)

– ليتني تواصلت معه” هذا الندم هو نتيجة عدم بذل جهد للحفاظ على العلاقة بغض النظر عن طبيعتها: الأشقاء، أبناء العم، الأصدقاء. هناك علاقة تنقطع لسبب ما فيبتعد الإنسان، وعندما تتاح له الفرصة لاستعادة العلاقة، فإنه يختار عدم القيام بذلك لأنه يشعر بالحرج أو العبث”.

أ- “ليتني أظهرت المزيد من التسامح واتصلت”

ب- “لو بقيت على تواصل فقط”

الندم صورة النيجاتيف عن الحياة

الندم يرتقي بنا، ويدلنا على الحياة السعيدة. يقول دانيال بينك إن هذه الأنواع الأربعة من الندم التي نختبرها جميعًا تعمل مثل “صورة النيجاتيف” لحياة سعيدة. لأننا إذا فهمنا أكثر ما يندم عليه الإنسان، يمكننا أن نفهم كل ما يقدره: حياة من الاستقرار، نأخذ فيها بعض الفرص، نفعل الشيء الصحيح، ويكون لدينا فيها أشخاص نرتبط بهم بعمق.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى