أنور قرقاش، إن معاهدة السلام مع إسرائيل يجب النظر إليها في سياق القرارات الاستراتيجية للإمارات.

28

كتب وجدي نعمان

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، إن معاهدة السلام مع إسرائيل يجب النظر إليها في سياق

القرارات الاستراتيجية للإمارات.

وكتب قرقاش اليوم في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر، إن معاهدة السلام مع إسرائيل “تندرج في سياق القرارات

الاستراتيجية، كزيارة البابا في ربيع 2019، واستكشاف المريخ، وغيرها كلها توجهات لوطن يدرك وقع القرارات

الاستراتيجية والفرص التي تخلقها”، على حد تعبيره.

وسبق لقرقاش أن أكد على أن اتفاق التطبيع مع إسرائيل يأتي في سياق مبادرات سلام أخرى، وأن إبرام اتفاق التطبيع

مع إسرائيل كان مطلوبا لإنقاذ حل الدولتين، و”شراء الوقت” لاستئناف التفاوض بين تل أبيب والفلسطينيين.

وتوصلت دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما برعاية أمريكية، الذي قوبل بردود فعل إيجابية من دول عديدة، منها مصر البحرين وسلطنة عمان والنمسا، بافضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

لكن الفلسطينيين، أصحاب القضية الأساسية التي تعتبر لب الصراع العربي الإسرائيلي، دانوا هذا الاتفاق وشجبوه واعتبروه “طعنة في ظهر نضالات الشعب الفلسطيني”.

كما دانته إيران واعتبرته مجرد “حماقة استراتيجية”.

وقالت تركيا إن “جهود الإمارات للقضاء على خطة السلام التي وضعتها جامعة الدول العربية بقيادة السعودية، وبدعم من منظمة التعاون الإسلامي في عام 2002، مقلقة للغاية”.