أهالى قرية فاوبحرى محافظة قنا يستغيثوا بالسيد وزير الكهرباء والطاقة ..تطبيق العنصريه في الغرامات

247

بـقـلـم الإعـلامـي/ يـوحـنا عـزمـي

أناشد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية

والسيد الوزير محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة..

فيما يخص القرار الصادر بتغريم كل من يقوم بسرقه التيار الكهربائي وبعض الممارسات ومن ليس لديهم

عداد تجاري

الموضوع بأختصار سيادة الوزير أن هناك فئة بعينها من اهالي القريه لا يتحملون أعباء هذه الغرامات

فتطبيق الغرامات أصبح يطبق بعنصريه بين الاهالي فمثلا من لديهم محل تجاري ليس به عداد كودي

يقوم شخص تابع لـ مباحث الكهرباء بعمل محضر له وتغريمه بحوالي عشرة آلاف جنيه وربما تصل لـ

خمسون ألف، فمن أين يدفع الشخص البسيط الذي يجري على رزقه هذه الغرامه..

ثانيا: يا سيادة الوزير أصبح موضوع الغرامات شئ مقصود لدى فئه معينه من بعض أهالي تلك القريه

فالشخص الذي يقوم بعمل محضر تغريم في قريه فاوبحري التابعه لمحافظة قنا يقوم بتغريم فئه منهم وفئه لا بمعنى آخر “بمزاج سيادته”
تم تغريمهم مبالغ كبيره على الرغم من أن بعض المحلات التجاريه الأخرى لم يقم احد بالاقتراب منها وليس بها عداد تجاري ، فهناك من يكون معرفه أو شخص قريب أو حتى صديق للشخص الذي يقوم بعمل المحضر فالموضوع مقصود لفئه بعينها يا سياده الوزير وليس عليا ان اوضح أكثر من ذلك ويجب أن يحاسب ذلك المسؤل الذي يغرم البعض والبعض لا نحن دوله قانون وعدل ليست دولة عنصريه تفرق بين فئات المجتمع..

ثالثا: فالشخص المحضر يقوم بأقتحام المنازل كأنهم يقتحمون منزل مجرم ليس هناك أخلاق ولا احترام حرمة البيوت واخيرا.. فأرجوا من سيادتكم النظر في هذا الموضوع بجديه وعدم تجاهله حتى لا يتفاقم ويصبح أكبر من حده.