أهم أخبار وزارة الزراعة ليوم الخميس الموافق 2021/2/18

8

متابعة م.محمد عبد الحميد

الخبر الاول:- 

وزير الزراعة : يشيد بالفريق البحثي الذي يواصل العمل في صحراء غرب السويس رغم الأحوال الجوية السيئة 

السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أشاد بالفريق البحثي لوزارتي الزراعة والري ومحافظة السويس الذي يواصل العمل في صحراء غرب السويس رغم الظروف الجوية السيئة التي تشهدها البلاد حاليا 

واكد القصير انه تنفيذا لتكليفات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالعمل علي زياده مساحة الرقعة الزراعية وفي إطار تعليمات رئيس مجلس الوزراء تم تشكيل فريق بحثي فني لإجراء دراسات حصر وتصنيف التربه للمساحه المقترحة للاستغلال الزراعي بغرب السويس والتي تقدر بحوالي ٥٩ الف فدان وذلك بالتنسيق والتعاون مع معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة وكليه الزراعة جامعه بنها وجهاز تحسين الاراضي بوزارة الزراعة ومديرية الزراعة بالسويس وقد تم تشكيل فريق ٢٨ عضوا من الباحثين والمعاونين، 

وان الفريق البحثي يواصل مهمته في صحراء غرب السويس رغم الظروف الجوية السيئة التي تشهدها البلاد حاليا ويأتي في اطار الجهود التي تبذلها القيادة السياسية من اجل زيادة الرقعة الزراعية والتوسع الافقى لتحقيق الامن الغذائي للمواطنين.

الخبر الثاني:- 

وزير الزراعة يترأس الوفد المصري لاجتماعات مجلس محافظي الايفاد عبر الفيديو كونفرنس 

ترأس اليوم السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي بصفته محافظ مصر لدى الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) الوفد المصري في اجتماعات الدورة الرابعة والاربعين لمجلس محافظي الايفاد تحت عنوان التنمية الريفية شرط اساسي للصمود العالمي، وذلك خلال الفترة من ١٧ الي ١٨ فبراير ٢٠٢١. 

وتضمنت الجلسة الافتتاحية كلمات من كل من السيد جيلبير انغبو رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية و السيد جاو مانويل رئيس جمهورية انجولا وكذلك السيد عمران خان رئيس وزراء جمهورية باكستان الاسلامية والسيد لويجي دي مايو وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي في الجمهورية الايطالية 

هذا وقد اكد القصير في كلمته التي سبق وتم ايداعها لدي الصندوق، على اهتمام القيادة السياسية والحكومة المصرية بتطوير قطاع الزراعة لما يمثله القطاع من اهمية في الاقتصاد القومي، 

كما اكد وزير الزراعة على ان الدولة المصرية اطلقت العديد من المبادرات كمشروع البتلو و مراكز تجميع الالبان و المشروع القومي الذي اطلقه السيد الرئيس لتطوير الريف المصرى ضمن المبادره الرئاسيه ( حياه كريمه) والذي من شأنه ان يغير من وجه الحياه لاكثر من ٥٥ مليون مواطن من سكان الريف المصري وتحقق تنمية شاملة ومتكاملة لسكان المناطق الريفية في كافة المجالات اضافة الى دورها في رفع مستوى المعيشة وخلق فرص العمل في ٤٥٠٠ قرية في عشرين محافظة خلال ثلاث سنوات بما سيؤدي لحدوث طفرات حقيقية في معدلات التنمية بالقرية المصرية. 

وخلال كلمته المرسله للصندوق شدد السيد القصير على ان قطاع الزراعة المصري اثبت انه قطاع مرن قادر على مواجهة الصدمات والتعامل معها واستيعابها. 

واثني القصير على دور الصندوق في المساهمة في تطوير قطاع الزراعة حيث يعتبر الايفاد احد شركاء النجاح لوزارة الزراعة ، وجدير بالذكر ان صندوق الايفاد يساهم في تمويل عدد كبير من المشاريع ومنها مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين في الريف المصري (برايم) والذي تم اختياره من قبل الايفاد ليشارك كأحد قصص النجاح لمشروعات الايفاد في اقليم الشرق الادني وشمال افريقيا واوروبا. اضافة الي تمويل مشروعات الاستثمارات الزراعية المستدامة وتحسين سبل المعيشة (سيل)، ومشروع تعزيز الموائمة في المناطق الصحراوية (برايد).

وفي النهاية تقدم وزير الزراعة باسمه واسم الحكومة المصرية بالشكر للصندوق على ما يقوم به من دعم ومسانده للمزارعين وخاصة صغار المزارعين. كما وجه الشكر للسيد رئيس الايفاد ورؤساء واعضاء الوفود المشاركة بالاجتماع.

هذا وقد حضر الاجتماع كلاً من : السفير هشام بدر سفير مصر بروما وا.د سعد نصار مستشار وزير الزراعة و د رمزي استينو المستشار الزراعي لمصر بروما و د سعد موسى المشرف على الادارة المركزية للعلاقات الزراعية الخارجية و د محمد القرش معاون وزير الزراعة واستصلاح الاراضي هذا وتجدر الاشارة الى ان مجلس محافظي الايفاد قد وافق بالاجماع على اختيار السيد جيلبير انغبوا رئيس وزراء توجو الاسبق والرئيس الحالي للصندوق لدورة جديدة في رئاسة الصندوق مدتها اربع سنوات.

الخبر الثالث:- 

الزراعة : رئيس البحوث الزراعية يطمئن على زراعة القصب بالشتلات ويتابع المحاصيل الشتوية بالصعيد رغم ظروف الطقس السيئة

في اطار خطة الدولة بالتحول من الري بالغمر إلى التنقيط واستخدام اساليب الري الحديثة وبناءا على تكليف السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي

قام د محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية يرافقه د مصطفى عبدالجواد رئيس مجلس المحاصيل السكرية والدكتور أيمن حسني مدير معهد المحاصيل السكرية

وبعض قيادات الوزارة والمركز 

 بزيارة إلى محافظات الصعيد بداية من أسوان حتى المنيا لتفقد المحاصيل الشتوية والاطمئنان عليها خلال هذه الظروف الجوية السيئة التي تشهدها البلاد حاليا 

سليمان تابع زراعة محصول القصب في محافظات الصعيد والتي يتم زراعتها بنظام الشتلات وباستخدام أساليب الري الحديث الامر الذي يسهم في زيادة إنتاجية الفدان من 40 حتى 60 طن كما يسهم في ترشيد المياه وتخفيض تكاليف الإنتاج والمكافحة وايضا توفير الأسمدة 

رئيس مركز البحوث الزراعية عقد أيضا عدة اجتماعات وندوات مع الباحثين والمزارعين لتوعية بأهمية المشروع القومي لتطوير الري ويأتي ذلك في إطار توجه الدولة باستنباط أصناف جديدة وأساليب زراعية حديثة للمحاصيل شرهة المياه.

الخبر الرابع:- 

وزير الزراعة يكلف مركز الصحراء بتوفير الدعم الفني للمزارعين بالمناطق الصحراوية لمكافحة أثر التقلبات الجوية 

 في إطار تنفيذ تكليفات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضي لكافة أجهزة وقطاعات الوزارة بالمتابعة الدورية لآثار التقلبات الجوية الحالية على المزارعين بكافة مناطق الجمهورية قام مركز بحوث الصحراء بالمرور على معظم المزارعين بالمناطق الحدودية من خلال محطاته البحثية المنتشرة بجميع محافظات مصر الصحراوية.

وصرح الدكتور عبدالله زغلول رئيس مركز بحوث الصحراء بأن المحطات البحثية التابعة للمركز قامت علي الفور بمتابعة الزراعات التي توجد في نطاق كل محطة وتقديم الخدمات الارشادية للمزارعين لتجنب اضرار موجة الطقس الحالية، ففي مطروح قام مركز التنمية المستدامة لموارد مطروح التابع لمركز بحوث الصحراء بتكثيف فرق تطهير الابار لاستيعاب معظم مياه الامطار للاستفادة منها خلال فترات الجفاف كما تم المرور علي كافة السدود الحجرية والترابية بمنطقة مطروح وتوجيه البدو بضرورة المشاركة في إعادة تأهيل تلك السدود بعد موجة الطقس الحالية، وفي واحة سيوة قام الباحثين بالمحطة بالمرور علي المزارعين للاطمئنان علي زراعات البرسيم والقمح والزيتون بالواحة وتقديم النصح والارشاد للمزارعين بضرورة ري الزراعات للتخفيف من شدة البرودة والصقيع التي تعرضت لها واحة سيوة وفي شمال سيناء قامت الفرق البحثية بمحطتي جنوب القنطرة ومحطة بحوث شمال سيناء ببالوظة بالمرور علي الزراعات المكشوفة والمحمية وتقديم الخدمات الإرشادية للمزارعين وتم ارشاد المزارعين بضرورة رش المغذيات والاحماض الامنية وكذا رش مركبات تحتوي علي سلسكات بوتاسيوم لكافة الزراعات وذلك لإحداث الاتزان بين النبات والجو مع ضرورة احكام وغلق كافة منافذ الصوب الزراعية للحفاظ علي الزراعات داخل الصوب من شدة الرياح التي تعرضت لها المحافظة خلال موجة الطقس السيئ. وفي محافظة جنوب سيناء قامت المحطة البحثية بجنوب سيناء بتقديم كافة الدعم الفني والارشادي للمزارعين بنطاق المحطة حيث وفرت المحطة مسبقاً للمزارعين كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالأرصاد الجوية والتنبؤات المستقبلية للتغيرات المناخية لتجنب موجات الطقس السيئ كما قامت المحطة بتفقد الزراعات داخل الوديان للوقوف علي مدي الاضرار التي لحقت بالمزارعين نتيجة السيول التي تعرضت لها معظم الوديان وأثرت بدورها علي بعض الزراعات وعلي الفور قامت المحطة بتوفير شتلات بديله لأشجار الزيتون والليمون للمزارعين تعويضاً للأشجار التي أتلفتها السيول خلال موجة الطقس الحالية وأفاد زغلول بأن الفرق البحثية مستمرة في عمليات المتابعة والتنسيق والتواصل مع كافة المزارعين والمجتمع المدني لمتابعة الموقف الحالي لموجة الطقس الحالية وتلافي أي اثار محتملة لهذه الموجة مستقبلا.