أواه …أواه

40

أواه …أواه

د. ميسا مدراتي

 

مافعل بي الحنين

أذابني شوقا وفاض

ما بالوتين 

وتسمرت كل أشيائي

بروحي 

وبدأ الشحوب يعربد

بوريدي

لم افقه من حالتي 

سوى اقرأ ذكرياتي

واستنجد بك طالبة

تعيد زمرة دمي 

بنبضي وتغزي 

ماباح به الحنين

ذاع الهوى في صفحات

الروح بإذاعة البوح

على الورق 

على السطور 

على صفحات دواويني

 

والقلم يرتجف 

من العهود والنذور 

فاقدة وحي الإلهام

إلا من اشواق تهز

كياني 

تبحر أحلامي 

سفينتي بدون طوق 

نجاة 

فهل يخفى عليك 

حناني 

أسرد حكايات الآهات 

والروح تغلا بهواك 

 سرا.. جهرا …

لاأعلم مبتغاك

قبل رحيل الاشواق

الصبر,قاتل الروح

وعلى عتبة البوح 

أصفى بسريرتي 

لأوصل حرفي 

وتتواصل الروح 

لعلي أنفض تعبا

ألم بمهجتي وفاض 

بالبوح

لتتراقص فراشات هيامي

تعيد لك الروح

من الشريان إلى الوريد

بمسحة اكفي 

على جبين الوله

وتعود وتعود….

 الحياة……