أوسيتيا الجنوبية تؤكد وقوع خسائر بصفوف قواتها في أوكرانيا

كتب .وجدى نعمان

 

أكد رئيس أوسيتيا الجنوبية أناتولي بيبيلوف وقوع خسائر في صفوف قوات الجمهورية المساندة للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقال: “أي مواجهة وأي عملية للأسف تقع فيها خسائر.. لدينا قتلى، لكننا جميعا نفهم جيدا هنا أننا إن لم ننته من النازية والفاشية، فغدا سيأتيان إلينا”.

ولم يحدد بيبيلوف عدد الجنود من أوسيتيا الجنوبية المشاركين في العملية، وقال: “عددهم يكفي للمساعدة في تنفيذ العملية العسكرية الروسية”.

وفي مارس 2017 تبنّى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اقتراح الحكومة الروسية وتم التوقيع على اتفاق التحاق بعض الوحدات العسكرية من أوسيتيا الجنوبية بالجيش الروسي وأداء الخدمة في صفوفه حسب القانون الروسي.

روسيا حررت صيف 2008 جمهوريتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا من القوات الجورجية، ونشرت قوات لحفظ السلام في الجمهوريتين واعترفت باستقلالهما عن جورجيا التي سعت بكل السبل لإركاعهما والانضمام إلى الناتو، على غرار ما فعلت كييف في دونباس، حتى انطلاق العملية الروسية في أوكرانيا مؤخرا.