أوقاف الشرقية بالتعاون مع المجلس القومي للسكان يُنفذان الدورة الخامسة والسبعون للتوعية السكانية وتنظيم الاسرة والمواطنة بمقر المركز الثقافي الاسلامي بالزقازيق

كتب احمد محمد
أوقاف الشرقية بالتعاون مع المجلس القومي للسكان يُنفذان الدورة الخامسة والسبعون للتوعية السكانية وتنظيم الاسرة والمواطنة بمقر المركز الثقافي الاسلامي بالزقازيق
 
أشاد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بجهود وزارة الأوقاف للنهوض بالخطاب الدعوي في مصر، ورفع مستوى الأئمة والخطباء ، لنشر الوعي المجتمعي ، وغرس قيم المواطنة والتعايش المشترك بالإضافة إلى دورها البارز في حل المشكلة السكانية من خلال نشر صحيح الدين.
وفي هذا الإطار أشار الشيخ مجدي بدران وكيل وزارة الأوقاف بالشرقية إلي أنه بالتعاون مع المجلس القومي للسكان بالمحافظة تم تنفيذ الدورة الخامسة والسبعون في التوعية السكانية وتنظيم الأسرة والمواطنة ، في حضور الدكتور ناصر عبد الأعلى عطية مدير عام الدعوة بالأوقاف وعضو لجنة الفتوي بالمحافظة ، والأستاذ أبو زيد عطية مدير عام المجلس القومي للسكان بالشرقية ، والشيخ محمد عثمان البسطويسى منسق عام التوعية السكانية بوزارة الأوقاف ، وعدد من الائمة والدعاة ، وذلك بمقر المركز الثقافي الإسلامي بمدينة الزقازيق وسط تطبيق كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة الأمراض والاوبئة.
ومن جانبه أوضح الدكتور ناصر عبد الأعلى عطية مدير عام الدعوة الدور الهام للائمة والدعاة وتأثيرهم على المجتمع لنشر الوعي بين المواطنين بخطورة الزيادة السكانية غير المنضبطة على الأفراد والجماعات وكذلك التفسير الصحيح لبعض الأحاديث والآيات القرآنية المتعلقة بكثرة الإنجاب وبعض العادات والتقاليد الموروثة وعلي رأسها الزواج المبكر والتفرقة بين الذكر والأنثى وكذلك التشجيع علي كثرة الإنجاب دون مراعة لحقوق الأبناء في التربية الصحيحة والتعليم.
وخلال الدورة أضاف الأستاذ أبو زيد عطية مدير عام المجلس القومي للسكان بالمحافظة أن دور المجلس واختصاصاته تتمثل في التصدي للمشكلة السكانية، وإعداد وتنفيذ الخطة السكانية بالمحافظة بالشراكة مع الجهات الشريكة لتحقيق الأهداف المقررة للحد من الزيادة السكانية طبقا لخطة الدولة واهتمام القيادة السياسية بتنفيذ استراتيجية مصر 2030، وتحقيق التنمية المستدامة بكافة الطرق الممكنة.
بينما أشار الشيخ محمد عثمان البسطويسى منسق عام التوعية السكانية بوزارة الأوقاف الي دور رجال الدين في رفع الوعي المجتمعي وتبني القضايا السكانية بما يحقق رفعة الوطن وتقدمه لافتا الي أن تنظيم الأسرة قضية الساعة وواجب وضرورة مجتمعية لبناء دولة متماسكة قوية بتكاتف أبنائها.