أول تصريح من معين الشعبانى وإيمان خيرى شلبى ووفتاة الفستان تعود للأضواء أهم التريندات اليوم

كتب وجدي نعمان

تعد قائمة التريند بموقعى تويتر وجوجل، أحد أبرز المؤشرات على قياس اهتمامات مستخدمى مواقع التواصل فى مصر كل يوم ومستخدمى الإنترنت فى العموم، وبصورة خاصة موقع تويتر، الشهير بتغريداته القصيرة المتلاحقة المهتمة باللقطة والتركيز على فكرة محددة دون الإسهاب فى التفاصيل.

وأصبحت مواقع التواصل الاجتماعى، مؤشرًا يوميا يرصد أشهر القضايا والموضوعات التى تشغل الرأى العام والشارع المصرى، وتلقى بحثا دائمًا من رواد السوشيال ميديا، سواء فى الفن أو الرياضة أو السياسة، وسننتقل فى جولة تحت عنوان “الكلام فى التريندات على إيه النهاردة؟” لتسليط الضوء على أبرز القضايا التى شغلت السوشيال ميديا اليوم الاثنين.

وجاء في مقدمة الاهتمامات على وسائل التواصل الاجتماعي، مفاجأة اعلان المصري البورسعيدى تعاقده رسميًا مع التونسي معين الشعبانى لقيادة الفريق فى الموسم المقبل، واتجهت الأضواء في الدوري المصري إلى أول تصريحات معين الشعبانى صاحب الإنجازات في التتويجات بدوري ابطال أفريقيا مع الترجي التونسي.

معين شعبانى مدرب المصرىمعين شعبانى مدرب المصرى

وأكد التونسى معين الشعبانى، المدير الفني لنادى المصرى البورسعيدى، أن رغبته في التحدى مع الأهلى والزمالك وبيراميدز سبب التوقيع مع المصرى، وسأحاول ترك صمة كبيرة مع النادى البورسعيدى، وقال في تصريحات للإعلامى سيف زاهر في برنامج “ملعب أون تايم” المذاع على قناة أون تايم سبورتس: “بدأت مجال التدريب في سن مبكر، وهو ما جعلنى أصل إلى الترجى التونسى وأحقق البطولات على مستوى تونس والقارة الأفريقية”.

معين الشعبانىمعين الشعبانى

وأضاف معين الشعبانى: “وافقت على تدريب المصرى لأنى أرغب في التحدى مع الأهلى والزمالك وبيراميدز والمنافسة على البطولات، كما أننى متعود على الضغط الجماهيرى لأنى دربت الترجى التونسى وأكثر ما نحتاجه في الفترة الحالية الهدوء والتركيز لتحقيق آمال الجماهير البورسعيدية”.

وتابع مدرب المصرى: “أحتاج وقت للجلوس مع اللاعبين والتعرف على قدراتهم قبل طلب التعاقد مع اللاعبين، والتفاوض كان سلس لأن هدفنا كان واحد وهو قبول التحدى والمصلحة واحدة، وسأحاول أن أترك بصمتى على الدورى المصري، الذى يعد من أقوى الدوريات في أفريقيا، واللاعبون التوانسة تركوا أثرا إيجابيا في الأندية التي يلعبون لها، وسأحاول أن أترك بصمتى مع الجهاز الفني”.

وما زالت الفنانة الشابة الراحلة إيمان خيري شلبي، في صدارة الترندات بعد أن كتب زوجها حاتم حافظ، رئيس تحرير مجلة فنية، على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك “إيمان راحت عند اللى خلقها، صلاة الجنازة بعد صلاة الظهر فى جامع فاطمة الشربتلى بالتجمع الخامس، والدفن بمدافن القوات المسلحة بمدينة نصر، برجاء عدم ارتداء اللون الأسود”.

ايمان خيري شلبىايمان خيري شلبى

وبدأت معاناة إيمان مع مرض السرطان منذ ما يزيد عن عام، كما يحكى زوجها الدكتور حاتم حافظ، أنه فى أبريل 2020 شعرت إيمان بآلام فى البطن، وشخصها الطبيب بأنها تعانى من التهاب فى الزائدة الدودية، لكن الطبيب تشكك فى شيء ما فطلب أشعة تلفزيونية، والتى كشفت عن إصابتها بالسرطان فى أحشائها لتبدأ مدة عام ونصف العام من النضال مع المرض الخطير، لكن تدهورت حالتها شيئًا فشيئًا حتى رحلت أمس.

كما شهدت التحقيقات في القضية المعروفة إعلاميًا بفتاة الفستان، والتي اتهمت فيها الطالبة بجامعة طنطا حبيبة طارق المراقبات في الامتحانات بالتنمر عليها، مفاجئات جديدة، بعد أن أصدرت النيابة قرارات هامة حيال التحقيق في تفاصيل الواقعة.

فتاة الفستانفتاة الفستان

وصدرت مذكرة رسمية برأت مراقبى لجان الامتحانات فى القضية رقم 7403 لسنة 2021 إدارى مركز طنطا، إيماء إلى ادعاءات الطالبة حبيبة طارق والمعروفة إعلاميا بـ”فتاة الفستان”، بتعرضها للتنمر والتمييز الدينى والتحرش اللفظى داخل أروقة الجامعة خلال الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى 2020/2021.

وورد نصا فى حيثيات المذكرة الرسمية ما يلى: “جاءت الشكوى جوفاء ومرسلة واهية ولا ترقى لمرتبة الدليل، ولم نجد ما يعضدها بالأوراق وإنما جاءت هزيلة كغثاء السيل، حيث افتقرت إلى أى دليل على توافر أى من أركان الجرائم المثار شبهتها، وخلت الأوراق من أى أدلة مادية ملموسة تؤيد ما ذهبت إليه الشاكية حبيبة طارق رمضان السيد سعد من اتهام وجاء تصويرها للواقعة وتوافر القصد الجنائى مرسل لم يؤيد بأى دليل أو قرينة”.

رئيس جامعة طنطارئيس جامعة طنطا

وأكدت المذكرة، أن الشاهدة الوحيدة التى استعانت بها الطالبة لم تساير الشاكية فيما ذهبت إليه، وجاءت شهادتها ضد ادعاءات الطالبة حبيبة طارق.

فيما أكدت الجامعة، أنها تقف على الحياد الكامل من الجميع محافظة على حقوق أبنائها الطلاب وكذلك كل منتسبيها، وكان هذا هو اختيار الجامعة ومنهجها منذ بداية الواقعة، والذى بناءً عليه تقدمت الجامعة للتحقيق فى الوقائع التى ادعتها الطالبة أمام الرأى العام على صفحات التواصل الاجتماعى والقنوات الفضائية دون أن تهتم حتى بتقديم شكوى رسمية بالجامعة إلا بعد تاريخ الواقعة بأيام.