أول دول تحتفل بالعام 2022 عالميا وعربيا

 

كتب وجدي نعمان

تستعد دول العالم لاستقبال العام الجديد، لتبدأ الاحتفالات بعد ظهر 31 ديسمبر (بتوقيت غريتنتش) وهو اليوم الأخير حسب التقويم الغريغوري (الميلادي)، وتستمر حتى الساعات الأولى من 1 يناير.

وتختلف بداية الاحتفال من دولة لأخرى حسب موقع كل دولة وفقا لخطوط الطول والعرض وخط غرينتش.

ويعد سكان جزير كيريتيماس (“الميلاد”) المرجانية وهي إحدى الجزر التابعة لجمهورية كيريباتي في وسط المحيط الهادئ، أول من يستقبل قدوم العام الجديد.

ثم يأتي دور دولة ساموا التي تضم القسم الغربي من جزر ساموا في جنوبي المحيط الهادئ، ومملكة تونغا وأجزاء من نيوزيلندا في جنوب غرب المحيط الهادئ، ثم باقي أراضيها.

تليها دولة فيجي الواقعة في المحيط الهادئ أيضا وأجزاء شرقية من روسيا (شبه جزيرة كامتشاتكا)، قبل أن يصل العام الجديد إلى شرق أستراليا، حيث تحتفل به سيدني، أكبر مدن البلاد، ومدينة ميلبورن.

وفي العالم العربي، يصل عيد رأس السنة أولا إلى سلطنة عمان تليها الإمارات، فباقي الدول العربية تباعا حتى يصل آخرها، موريتانيا.