أول مدينة في العالم تستقبل العام الجديد

44

كتب وجدي نعمان

يبدأ العالم عقدا جديدا مع بداية العام 2021، وهذا العام يختلف عن غيره لأنه يأتي في خضم وباء عالمي مستمر لفيروس كورونا.

وأدى تفشي “كوفيد-19” إلى إعلان العديد من المدن عن قيود في احتفالات رأس السنة الجديدة. وطلبت مدينة سيدني الأسترالية، المعروفة باحتفالاتها برأس السنة الجديدة الشهيرة أيضا، من سكان المدينة البقاء في المنزل واستقبال العام الجديد من هناك، بسبب ظهور السلالة الجديدة من الفيروس.

لطالما كان يُنظر إلى سيدني، بألعابها النارية الباهظة التكاليف، على أنها أول مدينة في العالم، وأستراليا كأول دولة ترحب بالعام الجديد، ومع ذلك، فإن هذا الاعتقاد غير صحيح في الواقع.

ومع وصول عام 2021 في أوقات مختلفة في جميع أنحاء العالم، فإن أول من يستقبل العام الجديد هو جزيرة تونغا الواقعة في المحيط الهادئ، ودولة ساموا المستقلة في جنوبي المحيط الهادئ، وجزيرة كيريتيماس المرجانية في المحيط الهادئ أيضا، حيث يبدأ 1 يناير في هذه الأماكن في الساعة 10 صباحا بتوقيت غرينتش، أو 3:30 مساء حسب التوقيت الهندي القياسي في 31 ديسمبر.

وبعد السفر في جميع أنحاء العالم، تصل السنة الجديدة في نهاية المطاف، إلى الجزر الصغيرة النائية للولايات المتحدة، وهي بذلك آخر الأماكن التي ترحب بالعام الجديد.

وستشهد جزيرة هاولاند وجزر بيكر غير المأهولة رأس السنة الجديدة في الساعة 12 ظهرا بتوقيت غرينتش في 1 يناير، ونظرا لأنها غير مأهولة، فإننا نميل إلى نسيانها.

وستكون ساموا الأمريكية ثاني آخر من يحتفل بالعام الجديد، في الساعة 11 صباحا بتوقيت غرينتش في 1 يناير، على بعد 558 ميلا فقط من تونغا، حيث كان السكان المحليون والزائرون يحتفلون قبل 25 ساعة كاملة.

لذلك، قبل وجود الاجراءات الصارمة بسبب “كوفيد-19” كان من الممكن الحصول على رحلة سريعة بين الاثنين والعد التنازلي لدخول 2021 مرتين.