أول منتخب عربي فاز بمباراة في كأس العالم؟

 

عبده الشربيني حمام 

 

أول منتخب عربي فاز بمباراة في كأس العالم؟

 

من المباراة التاريخية من المباراة التاريخية
تحتفظ المنتخبات العربية بمقعد واحد على الأقل في كأس العالم على مدار 44 عاما الأخيرة.

 

 

تحتفظ المنتخبات العربية بمقعد واحد على الأقل في كأس العالم على مدار 44 عاما الأخيرة، وقصة أول انتصار لمنتخب عربي بالمونديال لها تاريخ خاص واستثنائي بما فيه من تفاصيل.

 

 

في مونديال 1978، الذي استضافته الأرجنتين، حضر منتخب تونس، ليكون ثالث منتخب عربي ورابع أفريقي يشارك في كأس العالم.

 

 

سبق نسور قرطاج في الظهور بمحفل المونديال، منتخب مصر في نسخة إيطاليا 1934، والمغرب في مونديال 1970 ثم زائير في كأس العالم 1974.

 

أول منتخب عربي فاز بمباراة في كأس العالم؟

أوقعت القرعة المنتخب التونسي في مجموعة قوية رفقة ألمانيا الغربية بطل العالم، وبولندا بجيلها الذهبي الحاصل على برونزية مونديال 1974، والمكسيك.

 

 

مع ذلك، لم تكن مشاركة منتخب تونس “شرفية”، بل ترك لاعبوه ومديرهم الفني عبد المجيد الشتالي ذكرى استثنائية.

 

 

من هو أول منتخب عربي حقق فوزًا في كأس العالم؟
منتخب تونس هو أول منتخب عربي حقق فوزًا في كأس العالم، وذلك في نسخة 1978، التي أقيمت في الأرجنتين.

 

 

أول منتخب عربي فاز بمباراة في كأس العالم؟

بدأ نسور قرطاج مشوارهم بمواجهة المكسيك على ملعب روزاريو، الذي يقع في مسقط رأس النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي.

منتخب تونس 78

 

 

وجد المنتخب التونسي نفسه متأخرا بهدف في الشوط الأول، لكنه رد بثلاثية في الشوط الثاني، سجلها علي الكعبي

 

 

بعدها خسر منتخب تونس أمام بولندا، وتعادل بدون أهداف مع ألمانيا الغربية، ليحتل المركز الثالث، ويودع من الدور الأول بعروض مشرفة.

 

 

كان هذا الانتصار هو الأول والأخير لمنتخب تونس في كأس العالم بعد 4 مشاركات أخرى أعوام 1998 و2002 و2006 و2018.

 

 

من هم أبرز لاعبي تونس في كأس العالم 1978؟
في مونديال 1978، صنع الشتالي توليفة من 8 أندية محلية، لمع منها ذويب وطارق ذياب ومحمد عقيد وحمادي العقربي.

 

 

كما فاجأ الشتالي الجميع بوضع الحارس التاريخي، الصادق ساسي “عتوقة” على مقاعد البدلاء لصالح زميله مختار نايلي.

 

 

يقول مختار ذويب عن ذلك الانتصار التاريخي: “لقد شرفنا الكرة التونسية، عندما استقبلنا الرئيس عبد الحبيب بورقيبة، قال لنا لقد أنجزتم مهمة 50 سفيرا”.

 

أول منتخب عربي فاز بمباراة في كأس العالم؟

 

أضاف ذويب في مقابلة مع “وكالة الأنباء الفرنسية”: “لقد أبهرنا الصحافة العالمية بأدائنا بعد التعادل مع ألمانيا بطل العالم، كنا بالفعل أفضل سفراء حين كانت كرة القدم هواية، وليست محكومة بالمال”.

 

 

 

من جانبه، كشف طارق ذياب فلسفة مدربه قبل بداية المشوار في هذه المجموعة الصعبة بقوله ” لم يطلب الشتالي منا اللعب بحذر أو بتحفظ، بل طلب اللعب أمام ألمانيا وبولندا مثلما لعبنا أمام مصر أو غينيا في التصفيات”