أدب وثقافه

أوْجَاعُ شَاعرْ 

أنا الشاعرُ المتلعثمُ

حروفي تَنُبذُ المظالمْ

الذي مَافُهِمَّ سَيَفَهَمُ
ولاجَفَتْ يَومُاً المقالمْ
قَلبِيَ بَكىَ وتَرَمَّمُ
بَعْدِ كَسِرِ المَّعَالمْ
ياكَاتبْ الحُرُوفِ أَقِمُ
أيِقَظْ فيَّ المَحَالّْمْ
آلامّيْ باللَّهِ وأُقسِمُ
وَحدَّهُ فِيهاَ العَّالمْ
أَسيرُ واثقاً لن أنّدّمُ
باللهِ أمّريَّ مُسَلّمْ
لوسَالَ الدَّمعُ مُبّتَسِمُ
آلفاهُ رَغمُ شِدةُ الأَلمْ
لو أخفَيتَهُ لا أُجِزمُ
نارهُ تُحرقُ بالمَظَالِّمْ
أنا الشَاعِرُ المِقَدامُ
بنِبَضِ القَلبُ يَتَكلّمْ
نَارهْ إنْ بدَتْ حُمِمُ
ونَسيِمهِ إذا نَسَمَ سَلِمْ

نسيم خطاطبه

زر الذهاب إلى الأعلى