أين أنت مني…… بقلم/ اميرة شمالي

26

اينَ انتَ مني؟ !!!

أخبرني!!! بعد ذاك الجدال

وفي نفس المكان…. كان اللقاء

لكن اختفت المعالم كلها

الزهور وذاك الجدار

أين تلك الحروف المكتوبة

أين النسيم وذاك الحلم

أنا هنا الآن!!! لكن….. أين انتَ؟

لم يبق إلا خريرُ ماء

وصورة منعكسة على مرآة

بردٌ اجتاح جسدي

هل حل الشتاء؟!!!

أم أن الشوق سكن بالقربِ مني….. لا

ما هذا الضجيج؟!!!

الحربُ في داخلي

حربٌ بين شوق وكبرياء!!!

لكن المهزوم أنا ….. و القتيلُ أنا !!!

وتلك السحابة من دمائي

عائمة فوقَ البُحيرة

أين أنت مني !!!

بعدَ أن عصرت آخر مواسم الكرز

بين الشفاه
وها هو توت النهود قد قتل

بين المفارق أعلى التلال

أين أنت مني!!!

بين الدقائق انتظر

بين الثواني… بين العقارب

ارتجي ساعة!!! فيها اللقاء

لكنَّ موجة هائلة من داخلكْ

هديرها منع اللقاء

لن انحني فالكبرياء قاتلي

والحنين أيضاً!!! قاتلي

لا… لا

الموت أمامي ينجلي ينحني

وبكل ودّ قال لي!!! مامن مفّر

فذهبت طوعاً ارتجي !!! نفسِ المكان

لعلي اراهُ ينتظر خلف الضباب

ركضتُ أُفتش عن أمل

ما من خيال !!!

لم أكتفي!!،! جلستُ ابكي بِ نهم

والدمع يهطل كالمطر

فوق البحيرة

لعل أميري في قاعها!!! ينتظر

ملح الحياة بيننا لا ينتهي

إلا بقدرٍ يختفي طيفي معاه

لا تكترث!!! أنا أنتظر

لكن السؤال بيننا قائم!!!

لازال يعلو يعلو صارخاً

أين انتَ مني؟؟!!

هذا السؤال؟!!!