إدراج لوكاشينكو على قائمة العقوبات الخاصة ببيلاروس

13

كتب وليد وجدي

توصل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى موقف موحد بشأن فرض عقوبات على الرئيس البيلاروسي، ألكسندر

لوكاشينكو، حسبما أفاد مصدر دبلوماسي أوروبي.

 

وأوضح المصدر، في حديث لوكالة “تاس” الروسية، اليوم الاثنين، أن القرار بإدراج لوكاشينكو على قائمة العقوبات

الخاصة ببيلاروس تم اتخاذه ردا على “مراسم تنصيبه بعد الانتخابات التي لم تكن حرة ولا نزيهة”.

ومطلع الشهر الجاري، توصلت دول الاتحاد الأوروبي إلى توافق حول فرض عقوبات على سلطات بيلاروس على

خلفية الاحتجاجات المستمرة في البلاد منذ إعلان السلطات، في 9 أغسطس الماضي، نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها ألكسندر لوكاشينكو الحاكم في البلاد منذ العام 1994، بحصوله على أكثر من 80% من أصوات الناخبين.

واتهمت المعارضة البيلاروسية السلطات بتزوير نتائج الاقتراع الذي جلب لمنافسة لوكاشينكو الرئيسة، سفيتلانا تيخانوفسكايا، قرابة 10% من الأصوات فقط، وفقا للأرقام الرسمية. وتشهد بيلاروس منذئذ مظاهرات تطالب بإجراء انتخابات رئاسية جديدة والإفراج عن معتقلين سياسيين، وتتخللها أحداث عنف بين الشرطة ومحتجين.