أخبارالسياسة والمقالات

إرشادات زراعية سوسة الطماطم (توتا أبسلوتا)Tota abosoluta

متابعة م. محمد عبد الحميد

سوسة الطماطم (توتا أبسلوتا)Tota abosoluta

هذه الحشرة أخطر وأهم آفة تصيب الطماطم وموطنها الأصلي هو أمريكا الجنوبية وأصبحت تشكل خطراً على زراعة الطماطم فى مصر خاصة فى العروات الصيفية والخريفية. والحشرة ذات قدرة عالية على التكاثر حيث تكون من 10 – 12 جيل في السنة ولا تتحول اليرقة إلى عذراء مادام الغذاء متوفر و تقضي بياتها الشتوي كبيض أو عذارى أو حشرات كاملة. وتضع الأنثى عدد كبير من البيض (250–300بيضة) و هي حشرة سريعة وواسعة الإنتشار. وهى أيضاً حشرة عنيدة إذ تكون سلالات مقاومة للمبيد بسرعة لذلك يظل تأثير المبيدات الكيماوية محدود عليها والعائل الأساسي للحشرة هو نبات الطماطم ولكنها أيضاً تهاجم البطاطس والباذنجان والفلفل.

وتحدث اليرقة أضرار بالغة فى المحصول حيث تحفر أنفاقاً كبيرة وعريضة فى الأوراق كما أنها قد تتغذى على منطقة كبيرة من الورقة مكونة بقع شفافة عليها. وتهاجم اليرقة الثمار و تتغذى عليها و تتلفها إذ تحدث ثقباً فى الثمرة تحت الكأس وبعد فترة تتلف الثمرة الناضجة و الخضراء وهي تصيب محصول الطماطم في كل مراحل نموه وتهاجم أجزاء عديدة من النبات كالقمة النامية و الأفرع و الأزهار بالإضافة إلى الأوراق والثمار. وتقوم اليرقة بالتعذير فى التربة أو فى النفق أو على الأوراق. وهي أخطر الأطوار ويستغرق هذا الطور 12 – 15 يوم.

والحشرة الكاملة ذات نشاط ليلي، سريعة الطيران، تعيش في مدي حراري واسع، متعدده العوائل.

الوقاية والمكافحة:

المكافحة المتكاملة IPM لمكافحة الحشرة و هي الطريقة الامثل للمكافحة.

إستخدام مصائد الفرمون الجنسية للإستدلال على وجود الحشرة كما أنها تستخدم لجذب و قتل الحشرة.

إتباع دورة زراعية مناسبة وعدم تعاقب زراعة المحاصيل الباذنجانية.

تجنب زراعة الطماطم بجوار حقول البطاطس.

المكافحه البيولوجية بإستخدام الأعداء الطبيعية مثل Trichogramma pertiosum و Trichogramma achaeaeو Macrolophus pygmaeus و Nesidiocoris tenuis و Nabis pseudoferus.

إستخدام المركبات الميكروبية مثل بكتيريا Bacillus kursaki.

الرش بمادة أو أكثر من المواد الفعالة التالية مع التبادل بينها أو خلط أكثر من مادة مع بعضها:

ثيوسيكلام هيدروجين أوكسالات –فيبرونيل – كلورانترانيليبرول – ثياميثوكسام – إندوكساكارب – سبينتورام- كلوروبيروفوس – دلتامثرين – ألفاسيبرمثرين – بيتاسلفوثرين – إيمامكتين بنزوات – كلوروبيروفوس ميثيل – لينوفينورون – أميداكلوبرايد- ثياكلوبرايد – كلوروفينايبير.

يمكن إستخدام اللمبادا أو المستخلصات النباتيه مثل مستخلص الثوم أو زيت النيم مع المبيدات لتنشيط المجاميع الفعالة بها.

في حاله تقارب المساحات المنزرعه يجب التنسيق بين أصحابها للرش في وقت واحد لمنع هروب الحشرة على أن يكون الرش أخر النهار أو ليلاً.

يجب أن نضع فى إعتبارنا أن الحشرة تكتسب مقاومة لفعل المبيدات التي استعملت فى مكافحتها قبل ذلك

كما يجب ملا حظة أن الأنفاق التي تسببها اليرقة تحميها من بعض المواد الكيماوية وعمليات المكافحة.

كما أن الإستعمال المفرط للمبيدات يؤدى إلى قتل الأعداء الحيوية الطبيعية من المفترسات والطفيليات.

يتم الرش مساءا حيث أن نشاط الحشرة ليلى ويراعى الرش كل 3-5 أيام فى حالة الإصابة الشديدة حتى القضاء على هذه الآفة تماما.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى