إستمرارغلق الحدائق والشواطئ العامة والمنتزهات لمواجهة كورو*نا حتي أجازة عيد الفطر المبارك بالسويس

كتب احمد محمد

إستمرارغلق الحدائق والشواطئ العامة والمنتزهات لمواجهة كورو*نا حتي أجازة عيد الفطر المبارك بالسويس

 

 تنفيذا لتكليفات اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس عقد الدكتور عبد الله رمضان نائب المحافظ اجتماعا بحضورالاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام والعميد ايهاب سراج الدين السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء غزالي عسكر مساعد مدير الامن والدكتور اسماعيل الحفناوي مدير عام الصحة وممثلي مديرية الامن ومكتب المستشار العسكري بالمحافظة  ورؤساء الاحياء ومديري المشروعات بالمحافظة والازمات والكوارث لبحث تكثيف العمل لتنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورو*نا للحفاظ على صحة المواطني

وفي بداية اللقاء اكد نائب المحافظ عن شكر اللواء عبد المجيد صقر  محافظ السويس لرجال الامن لجهودهم في مواجهة كورو*نا بالتنسيق مع الاحياء الجهات المعنية ، مشير الي اهمية الالتزام بغلق جميع الحدائق العامة والمتنزهات وأماكن تجمعات المواطنين ومنع إقامة أى تجمعات أو احتفالات أو فعاليات جماهيرية والتعامل بكل شدة مع المخالفين من أصحاب الكافيهات والمقاهى واتخاذ الاجراءات القانونية ضدد المخالفين 

وقدم مديرعام الصحة تقرير عن الوضع الحالي واستعداد مديرية الصحة والمستشفيات العامة لمواجهة فيروس كور*ونا ، كذلك تم التاكيد علي توزيع لقاح فيروس كورو*نا وتسهيل اتاحة جرعات من اللقاح للمواطنين علي مستوي احياء السويس للوصول الي عدد اكبر من المواطنين تنفيذا لتوجيهات السيد محافظ السويس 

واكد مدير عام الاوقاف الشيخ ماجد راضي علي ان هناك 300 مسجدا جاهزين لصلاة العيد تم تحديدهم علي مستوي الاحياء طبقا للاجراءات الاحترازية والوقائية  

واكد الاستاذ خالد سعداوي علي تكثيف حملات بكل حزم وصرامة وانتشار لجان التفتيش للمرور علي مشروعات المحافظة لتنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورو*نا وتنفيذ غلق المقاهى والكافيهات والكافتيريات المحلات التجارية والمطاعم اثناء المواعيد المحددة طبقا لقرار السيد الدكتور رئيس الوزراء وتوجيهات اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس

وفي الاجتماع تم التأكيد علي رؤساء الاحياء بالتنسيق مع مشروع الشواطئ والشاليهات بغلق جميع الشواطئ العامة وتحرير محاضر للمخالفين

ويناشد محافظ السويس المواطنين باهمية التباعد الاجتماعي والبعد عن التجمعات للحفاظا على سلامتهم وصحتهم من خطر فيروس كورو*نا