إسرائيل تستخدم مسيّرات لتفريق متظاهرين فلسطينيين في الضفة والقدس

18

كتبت-نديمة حديد

كشفت صحيفة “هآرتس” اليوم الأربعاء أن الشرطة الإسرائيلية استخدمت نهاية الأسبوع الماضي طائرات مسيرة لإلقاء قنابل غاز مسيل للدموع لتفريق مظاهرات للفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس

وذكرت “هآرتس” أنه تم استخدام هذه النوع من الطائرات خلال مواجهات وقعت في محيط “قبة راحيل” (مسجد بلال) بمنطقة بيت لحم وأثناء مظاهرات قرب حاجز قلنديا شمال القدس.

وللمرة الأولى استخدمت إسرائيل الطائرات المسيرة قبل 3 سنوات خلال المواجهات عند حدود قطاع غزة.  

ووفقا للشرطة الإسرائيلية، فإنه يتم تشغيل طائرة بدون طيار بواسطة جهاز تحكم عن بعد ويمكن أن تسقط ما بين 6 و12 عبوة خلال طلعة.
وقال مصدر في الشرطة للصحيفة إن هذه الوسيلة أثبتت فعاليتها إذ أنها تحول دون تعريض حياة قوات الأمن للخطر خلال الاحتكاك مع المحتجين