إسرائيل تشهد أسوأ كارثة للحياة البرية بسبب إنفلونزا الطيور

كتب وجدي نعمان

تسبب تفشي إنفلونزا الطيور في قتل أكثر من 5 آلاف من طيور الكركي المهاجرة في إسرائيل، ما دفع السلطات لحظر الدخول إلى

المحميات الطبيعية والتحذير من نقص البيض جراء إعدام الدجاج.

وكتبت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية تمار زاندبرغ في تغريدة: “إنها الكارثة الأسوأ على الإطلاق للحياة البرية في تاريخ

البلاد”، مضيفة أنه تم إعدام مئات الآلاف من الدواجن.

وأظهرت صور حراسا يرتدون بزات واقية وهم بصدد جمع جيف طيور الكركي من محمية بحيرة الحولة الطبيعية والمستنقعات

المحيطة بها.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنه من الممكن أن يكون الأطفال الذين زاروا المحمية قد لمسوا أحد طيور الكركي المصابة، ومن ثم قد يساهم ذلك في نشر عدوى الإنفلونزا.