إسرائيل “وحدة الاستخبارات الخاصة تبحث عن عملاء جدد خارج البلاد

كتب .وجدى نعمان 

أعلنت الوحدة “504” في قسم الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية والمسؤولة عن تشغيل عملاء سريين من خارج إسرائيل بأنها تبحث عن تجنيد عناصر جدد لديها.

وفي إعلان نشرته، أوضحت الوحدة أنها تبحث عن مشغلي ومشغلات عملاء، مشددة على أنها ترى أيضا في عصر القدرات السبرانية والديجتالية أنه لا يوجد بديل عن الاستخبارات البشرية. 

 

جدير بالذكر أن الوحدة “504” مسؤولة عن تشغيل عملاء سريين في مناطق متاخمة لإسرائيل، بصورة تشبه وحدة الاستخبارات البشرية التي تنشط في الموساد.

 

كما أن الوحدة قادرة للوصول إلى أشخاص وتجنيدهم وتشغيلهم أحيانا على مدار عشرات السنوات، وهو أمر يتيح الحصول على معلومات من خارج إسرائيل والتي لا يمكن الحصول عليها إلا من خلال هذه الطريقةـ في حين أن عملية التأهيل في هذه الوحدة طويلة على وجه الخصوص، وتشمل فرزا صارما لإجراءات التصنيف الأمنية، وفحص قدرات إبداعية وبناء ثقة مع المتجند في الجانب الآخر.

 

وكجزء من ذلك التعرف على المكان، والثقافة وحتى اللهجة المحلية، وهو تخصص لا يمكن الحصول عليه في عالم الديجتال ويتم تعلمه خلال عملية التأهيل.