أدب وثقافه

إشتـــــــياق

شوقى اليك

بقلمى / حنان سيد

كلما تهادى قطار قريتنا

اسمع صفيره يشعل قلبى

لهفه اليك

كلما اقبل الليل

يهدى الينا قمره

يدق ناقوس السهر

واتذكرك

كلما سمعت ضحكات الصبيان

فى شوارعنا

اهرع الى مشربيتى الصغيره

ابحث عنك ،

على مشارف الطرقات

كلما خلوت لنفسى

تسألنى :

مابال الشوق كثر مكوثه بين ضلوعنا

حرارة الانتظار لا تفارق مهجتى

مابال قلبك متكبرا ..

لا يخضع لأمر الحب

وانا اصارع سهام اللهفة

بين جوانحى

واختبئ وراء التجاهل

هكذا تذوب نفسى شوقا للقاء

ثم اتذكر

اننا تعاهدنا الا نلتقى

لكنه الشوق

فأنا ..

ما وعدتك يوما

الا اشتاق اليك

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى