أخبار العالم

إطلاق الصواريخ مسألة وقت الجيش الإسرائيلي يؤكد استمرار التأهب

بقلم د. نجلاء كثير 

أعلن الجيش الإسرائيلي استمرار التأهب لا سيما بمحيط غزة، رغم عدم إطلاق صواريخ حتى الآن، عقب غارات شنتها طائراته أمس الأول على القطاع أسفرت عن مقتل خمسة عشر فلسطينيا وسقوط جرحى.

وأكد الجيش الإسرائيلي، وفق ما نقلت “تايمز أوف إسرائيل” اليوم الأربعاء، أنه بينما لم يكن هناك إطلاق صواريخ الليلة الماضية، فإن القيود ستظل سارية على السكان الأقرب إلى قطاع غزة، إذ “يمكن أن يحدث أي شيء”.

 

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاجاري في حديث لإذاعة الجيش، إنه “لم نشهد إطلاق صواريخ على إسرائيل، وهذا نتيجة للعملية المفاجئة للجيش الإسرائيلي ضد الجهاد الإسلامي”، لكنه أضاف أن “أي شيء آخر يمكن أن يحدث اليوم. سنقوم بتقييم الوضع حول ما إذا كان سيتم تخفيف التعليمات على السكان”. 

اعلان

 

وكانت الجبهة الداخلية فرضت قيودا على حركة وتجمع الأشخاص الذين يعيشون على بعد 40 كيلومترا من غزة، حيث قدر المسؤولون أن إطلاق الصواريخ أو أي نوع آخر من الهجمات “ليس سوى مسألة وقت”.

 

اعلان

وشنت طائرات إسرائيلية 10 غارات، ليل الاثنين/الثلاثاء، على قطاع غزة، ضمن عملية أسمتها “السهم الواقي”، ما أدى إلى مقتل 15 شخصا بينهم 3 قادة من حركة الجهاد الإسلامي، زعمت إسرائيل أنهم مسؤولون عن التخطيط وتنفيذ إطلاق الصواريخ.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى